أهم الأنباءشؤون دولية

ألبانيز: إسرائيل استخدمت جنود أجانب وشاحنة مساعدات في مجزرة النصيرات

قالت المقررة الأممية لحقوق الإنسان بالأراضي الفلسطينية المحتلة فرانشيسكا ألبانيز، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي ارتكب مجزرة مخيم النصيرات وسط قطاع غزة غدراً.

وأوضحت ألبانيز، في منشور على منصة إكس ألبانيز “إطلاق سراح 4 أسرى ما كان ينبغي أن يأتي على حساب مقتل ما لا يقل عن 200 فلسطيني، بينهم أطفال، وإصابة أكثر من 400 آخرين على يد إسرائيل وجنود أجانب مزعومين، أثناء اختبائهم غدرا في شاحنة مساعدات”.

وشددت على أن هذا “مستوى آخر من الهجمات ضد الفلسطينيين باسم التمويه الإنساني”، مبينة “لقد استخدمت إسرائيل الأسرى لإضفاء الشرعية على قتل الفلسطينيين وتشويههم وتجويعهم وإصابتهم بالصدمة في غزة. وتكثف أعمال العنف ضد الفلسطينيين في بقية الأراضي المحتلة وإسرائيل”.

وأكدت المقررة الأممية أنه “كان بإمكان إسرائيل إطلاق سراح جميع الرهائن، أحياء وسليمين، قبل 8 أشهر عندما تم طرح أول وقف لإطلاق النار وتبادل الرهائن على الطاولة، لكن إسرائيل رفضت ذلك من أجل الاستمرار في تدمير غزة والفلسطينيين كشعب”.

وأضافت أن رفض إسرائيل الإفراج عن الأسرى في بداية الحرب ضمن المفاوضات “ترجمة نية الإبادة الجماعية إلى عمل”.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، أكدت اليوم الأحد، ارتفاع عدد ضحايا مجزرة مخيم النصيرات إلى 274 شهيدا و698 مصابا، بعضهم بحالة حرجة.

وأوضحت الوزارة في بيان، قالت إن منظومة الإسعاف والطوارئ غير قادرة على الاستجابة لكافة النداءات لنقل الجرحى من أماكن الاستهداف في المحافظة الوسطى إلى مستشفى شهداء الأقصى، مشددة على أن الاحتلال تعمد تقويض منظومة الاسعاف والطوارئ من خلال استهداف 130 سيارة اسعاف وتوقف العشرات منها نتيجة عدم ادخال الوقود وقطع الغيار.

وتابعت “العدد الهائل من الشهداء والجرحى يؤكد اننا امام مجازر مروعة يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي في المحافظة الوسطى في هذه الأثناء”.

من جانبه، أعلن الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي دانيال هاغاري، استهداف مخيم النصيرات ومحيطه من الجو والبحر والبر وتحرير 4 أسرى إسرائيليين من المخيم بعملية عسكرية خاصة.

وأوضح هاغاري، أن الأسرى الأربعة المحررين هم نوعا أرغماني وألموع مئير وأندري كوزلوف وشلومي زيف، مبيناً أن الوضع الصحي للمحررين الأربعة جيد، وتم نقلهم للفحص الطبي في مستشفى تل هاشومير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى