أهم الأنباءشؤون دولية

إسبانيا تقدم طلباً للانضمام إلى دعوى جنوب أفريقيا ضد الاحتلال الإسرائيلي

أعلنت إسبانيا، اليوم الخميس، الإنضمام إلى الدعوى المرفوعة ضد الاحتلال الإسرائيلي في محكمة العدل الدولية من قبل جنوب أفريقيا بتهمة ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة.

وأوضح وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس في مؤتمر صحفي، أن حكومة بلاده قدمت طلبا للمحكمة للانضمام إلى دعوى جنوب أفريقيا، مؤكداً أن إسبانيا اتخذت هذا القرار بعد دراسة خلال الأسابيع الماضية.

وشدد ألباريس، أن الهدف من القرار هو المساهمة في عودة السلام إلى الشرق الأوسط والتزام إسبانيا بالقانون الدولي، متابعاً “هدفنا الوحيد إنهاء الحرب والمضي قدماً على طريق تطبيق حل الدولتين، وندعو مرة أخرى إلى وقف القصف ووقف إطلاق النار في غزة”.

وأضاف، أن إسبانيا اتخذت القرار بسبب استمرار العمليات العسكرية في رفح جنوب قطاع غزة والعقبات التي تعترض المساعدات الإنسانية في القطاع وتدمير البنى التحتية في الأراضي الفلسطينية.

ورفعت دولة جنوب أفريقيا في 29 ديسمبر 2023 دعوى إلى محكمة العدل الدولية، تتهم فيها إسرائيل بارتكاب جرائم إبادة جماعية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وأصدرت المحكمة في 26 يناير 2024، قراراً ألزم إسرائيل باتخاذ تدابير تحفظية محددة لمنع ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة، بعد أن وجدت المحكمة أساسًا معقولًا للاعتقاد بأن الأفعال التي ترتكبها في القطاع من المحتمل فعلا أن تصل إلى حد ارتكاب جريمة الإبادة، وفقا للتعريف الوارد في اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها.

وأمرت المحكمة الاحتلال الإسرائيلي باتخاذ إجراءات لمنع الإبادة الجماعية في قطاع ووقف التحريض المباشر عليها، دون إصدار قرار بوقف الحرب على غزة.

وكانت منظمة العفو الدولية، قالت إن إسرائيل تتحدى قرار محكمة العدل الدولية بمنع الإبادة الجماعية في غزة من خلال عدم السماح بوصول المساعدات الإنسانية الكافية إلى السكان.

وذكرت المنظمة أنه بعد مرور شهور على أمر محكمة العدل الدولية باتخاذ “تدابير فورية وفعالة” لحماية الفلسطينيين في قطاع غزة المحتل من خطر الإبادة الجماعية من خلال ضمان المساعدات الإنسانية الكافية وتمكين الخدمات الأساسية، فشلت إسرائيل في اتخاذ حتى الحد الأدنى اللازمة للامتثال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى