أهم الأنباءفلسطين

تركيا تدين اقتحام متطرفين إسرائيليين المسجد الأقصى المبارك

أدانت وزارة الخارجية التركية، مساء الإثنين، اقتحام مجموعات إسرائيلية متطرفة المسجد الأقصى بحماية قوات الأمن الإسرائيلي.

وقالت الخارجية في بيان: “ندين ونرى من غير المقبول قيام جماعات إسرائيلية متطرفة باقتحام المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة تحت حماية قوات الأمن الإسرائيلية”.

ودعت الخارجية السلطات الإسرائيلية إلى اتخاذ التدابير اللازمة فوراً من أجل عدم السماح بهذه الممارسات التي تنتهك حرمة المسجد الأقصى ووضعه المستند للقانون الدولي، وإلى الحيلولة دون تصاعد التوتر.​​​​​​​

وكانت جماعات يمينية إسرائيلية دعت إلى تنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، بمناسبة عيد رأس السنة العبرية الذي يصادف الإثنين، ما دعا هيئات فلسطينية إلى “شدّ الرِحال” إلى المسجد، الإثنين والثلاثاء.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ومئات المستوطنين الإثنين، ساحات المسجد الأقصى المبارك فيما أصيب إثنان من المرابطين واعتقل خمسة آخرون.

وأفادت الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن مئات المستوطنين اقتحموا ساحات الاقصى من جهة باب المغاربة بحماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، على شكل مجموعات، تضم كل واحدة منها 50 مستوطنا، وأدوا طقوسا تلمودية ونفذوا جولات استفزازية  في ساحات المسجد، كما قاموا بالنفخ في البوق عند باب القطّانين.

وكانت قوات الاحتلال قد حاصرت المسجد الأقصى وكثفت من انتشارها العسكري داخل باحاته، وحولت البلدة القديمة إلى ما يشبه الثكنة العسكرية.

وافادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتدت على المرابطين في ساحات المسجد، ما أدى إلى إصابة اثنين منهم برضوض، كما اعتقلت خمسة أخرين، وأخرجت العشرات من الأقصى.

وأضافت أن جنود الاحتلال اعتلوا سطح المصلى القبلي بالمسجد، كما أطلقوا طائرة تصوير في سماء المسجد لمراقبة حركة المصلين والمرابطين.

وفرضت شرطة الاحتلال قيودا مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد الأقصى، ودققت في هوياتهم واحتجزت بعضهم عند بواباته الخارجية، ومنعت منذ ساعات الفجر دخول الفلسطينيين دون سن الأربعين إلى المسجد.

وكررت قوات الاحتلال اعتداءاتها بحق الصحفيين خارج أبواب الأقصى، أكثر من مرة وعرقلت عملهم ومنعتهم من تغطية الأحداث، وأجبرتهم على مغادرة المكان بعد أن منعتهم من دخول ساحات الحرم.

كما اعتدت قوات الاحتلال على المصلين عند بابي السلسلة والأسباط ومنعتهم من دخول المسجد الأقصى المبارك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى