أهم الأنباءشؤون دولية

الجيش الإسرائيلي: لا يمكن استعادة الأسرى في غزة عبر العمليات العسكرية

قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، دانيال هاغاري، السبت، إن إعادة جميع الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة لن يكون عبر العمليات العسكرية.

وأضاف هاغاري، تعقيباً على إعلان الجيش مقتل 8 عسكريين في كمين لكتائب الشهيد عز الدين القسام في مخيم تل السلطان بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة، “لن نتمكن من إعادة جميع المختطفين عبر العمليات العسكرية”.

وأوضح “نحن نعمل على تهيئة الظروف لعودة جميع المختطفين في أسرع وقت ممكن”، لافتاً إلى أن فريق من الخبراء سيقوم بتحقيق دقيق للحادث في رفح، والذي قتل فيه 8 عسكريين بينهم ضابط على الأقل.

ونهار السبت، أعلن الجيش الإسرائيلي، مقتل 8 عسكريين، جراء تعرض مدرعة لهجوم في مخيم تل السلطان بمدينة رفح، من بينهم نائب قائد سرية.

من جانبه، أعلن موقع “حدشوت بزمان” الإسرائيلي، أن مروحيات عسكرية نقلت جثث الجنود من سلاح الهندسة في حادث رفح إلى مستشفيات بيلنسون وشعاري تسيديك.

وتداولت حسابات إسرائيلية عدة على منصات التواصل الاجتماعي الخبر، وقالت إنه “في حوالي الساعة الخامسة فجرًا بالتوقيت المحلي، تم إطلاق صاروخ مضاد على مدرعة بها 8 جنود وضباط، فانفجرت على الفور واشتعلت النيران بشكل كامل في جميع الجنود النائمين بداخلها، وقتل الثمانية على الفور واحترقوا داخل المركبة”.

من جانبها، أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس،  تنفيذ كمين مركب ضد آليات الاحتلال الإسرائيلي في تل السلطان غرب رفح.

وأوضحت كتائب القسام، في منشور عبر التلغرام، إنها استهدفت جرافة من نوع “دي 9” بقذيفة “الياسين 105” في الحي السعودي بتل السلطان، وأوقعت طاقمها بين قتيل وجريح، “وفور وصول قوة إنقاذ استهدفنا ناقلة جند من نوع نمر بقذيفة الياسين 105″ مما أدى إلى تدميرها ومقتل جميع أفرادها.

وأكدت الكتائب أنها تخوض معارك ضارية مع قوات جيش الاحتلال المتوغلة غرب حي تل السلطان منذ صباح أمس الجمعة.

والثلاثاء الماضي، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مقتل 4 جنود بينهم ضابط في معارك بمدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وقال جيش الاحتلال، في بيان، إن ضابطا و3 جنود من لواء غفعاتي قتلوا أمس في معارك في رفح بعد تفجير منزل مفخخ في قوة إسرائيلية تحصنت بداخله في مخيم الشابورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى