أهم الأنباءفلسطين

استشهاد شاب برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية

استشهد شاب فلسطيني، اليوم الأربعاء، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان استشهاد مواطن متأثراً بجروح حرجة، “أصيب بها برصاص الاحتلال الحي في الصدر في بلدة يعبد”.

وأشار الشهود إلى أن القوات اقتحمت المنزل واعتقلت مواطنا، قبل أن تنسحب من البلدة، دون توضيح هويته.

وأوضح الشهود أن مواجهات اندلعت بين عشرات الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية، استخدم خلالها الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز.

ومنذ أشهر تشهد الضفة الغربية المحتلة تصعيدا ملحوظا في التوتر جراء اقتحامات واعتقالات إسرائيلية تفجر اشتباكات بين الجيش الإسرائيلي والمستوطنين من جهة والفلسطينيين من جهة أخرى.

ويوجد نحو 666 ألف مستوطن إسرائيلي في 145 مستوطنة كبيرة و140 بؤرة استيطانية عشوائية (غير مرخصة من سلطات الاحتلال) بالضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، بحسب بيانات لحركة “السلام الآن” الحقوقية الإسرائيلية.

والليلة الماضية قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص فلسطينيا وسط الضفة الغربية المحتلة، ليرتفع عدد “شهداء” اليوم إلى خمسة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان وصل قدس اليومية نسخة منه: “استشهاد شاب بعد إصابته برصاصة في الصدر أطلقها عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي في قرية المغير شمال شرق رام الله (وسط)”.

وقال شهود عيان، إن قوة إسرائيلية اقتحمت قرية المغير، ما تسبب في اندلاع مواجهات مع عشرات الفلسطينيين استخدم خلالها الجيش الإسرائيلي الرصاصين الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى