أهم الأنباءفلسطين

استشهاد فتى متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي

استشهد فتى فلسطيني، صباح اليوم الاثنين، متأثرا بإصابته برصاص جيش الاحتلال إسرائيلي شرقي مدينة رام الله، الأربعاء الماضي.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب: “استشهاد الفتى رمزي فتحي حامد (17 عاما) متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال قبل أيام في سلواد”.

من جهتها قالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا” إن حامد توفي “متأثراً بجروحه الخطيرة التي أصيب بها قبل عدة أيام قرب مدخل سلواد شرق رام الله”.

ونقلت الوكالة عن مدير مجمع “فلسطين الطبي” في رام الله أحمد البيتاوي، أن الفتى “أصيب بجلطة رئوية حادة، إثر إصابته بالرصاص الحي في الصدر والبطن”.

من جانبه، قال رئيس بلدية سلواد رائد حامد إن “حامد استشهد برصاص حارس مستوطنة عوفرا قرب رام الله يوم الأربعاء الماضي، ثم نقل إلى المستشفى حتى أعلن استشهاده”.

وكانت قد أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء الأحد، استشهاد 3 شبان فلسطينيين، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الوزارة، في بيان، إنها “تبلغت من الهيئة العامة للشؤون المدنية (جهة التواصل الرسمية مع الجانب الإسرائيلي)، باستشهاد 3 شبان برصاص الاحتلال، قرب بلدة عرابة في مدينة جنين”.

وأفادت مصادر محلية، أن الشبان الثلاثة الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي، هم: لؤي أبو ناعسة، وبراء القرم، ونايف أبو صويص.

بدوره، أعلن الجيش الإسرائيلي، أن قوات تابعة له، قضت على “خلية مسلحة” في منطقة جنين شمالي الضفة الغربية.

وقال الجيش في بيان: “قوات الأمن تقضي قبل قليل على خلية مخربين في منطقة جنين، يتبع لاحقًا” دون مزيد من التفاصيل.

وسجلت الأمم المتحدة 581 اعتداء للمستوطنين بالضفة منذ مطلع 2023 وحتى 24 يوليو/ تموز الماضي، وفي 149 منها وقعت إصابات بين الفلسطينيين، في حين أسفر 432 اعتداء عن أضرار في ممتلكاتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى