أهم الأنباءفلسطين

شهيدان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية

استشهد فلسطينيان برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، خلال اقتحامه مخيم عقْبة جبر للاجئين بمدينة أريحا شرقي الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب، بـ”استشهاد الصبي قصي عمر سليمان الولجي (16 عاما) والشاب محمد ربحي نجوم (25 عاما)، بعد إصابتهما برصاص في الصدر أطلقه عليهما جنود الاحتلال خلال العدوان على أريحا فجر اليوم”.

وقالت مصادر محلية، إن قوة عسكرية إسرائيلية اقتحمت المخيم فجرا، واستخدمت الرصاص الحي والمطاطي لتفريق فلسطينيين خلال مواجهات داخل المخيم.

فيما لم يصدر تعليق فوري من جيش الاحتلال الإسرائيلي بالخصوص.

ووفق وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية “وفا” يرتفع عدد الفلسطينيين الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي في المخيم منذ مطلع العام إلى 11.

وعادة ما يقتحم الجيش الإسرائيلي القرى والمخيمات والمدن الفلسطينية لاعتقال من يسميهم مطلوبين، وتندلع على إثرها مواجهات عنيفة مع شبان فلسطينيين، تتطور في بعض المناطق إلى اشتباكات مسلحة.​​​​​​​

وفي سياق متصل كانت قد كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، كشف عن إحباط “خلية” تابعة لحركة “حماس” كانت تخطط لتنفيذ عملية خطف وعمليات إطلاق نار وأخرى تفجيرية تستهدف قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.

ووفق وسائل الإعلام ، تتكون الخلية من تسعة أشخاص من قرية بدو شمال القدس، وتم اعتقال أفرادها الشهر الماضي، من دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي شن اليوم الإثنين، حملة اعتقالات طالت تسعة فلسطينيين في وقت أعلن فيه إحباط خلية تابعة لحركة “حماس” في الضفة الغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى