أهم الأنباءشئون إسرائيلية

الاحتلال يستدعي لواءين احتياطيين للقتال في غزة

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، استدعاء لواءين من قوات الاحتياط لتنفيذ أنشطة عملياتية في قطاع غزة بناء على تقييم الأوضاع الميدانية.

وقال جيش الاحتلال، إنه وبناء على تقييم الوضع، سيتم خلال أيام استدعاء ما يصل إلى لواءين احتياطيين لتنفيذ أنشطة عملياتية على جبهة غزة، مضيفاً “تجنيد لواءين احتياطيين سيسمح بمواصلة الجهد والاستعداد للدفاع والحفاظ على أمن السكان” حسب قوله.

وقبل أيام، أعلن الجيش الإسرائيلي أن الفرقة 162 بدأت عملية عسكرية مباغتة في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، مشيرا إلى أن تلك العملية تنفذها مجموعة القتال التابعة للواء 401، ومجموعة القتال التابعة للواء الناحال، والوحدات الأخرى تحت قيادة الفرقة 162.

وكانت إذاعة جيش الاحتلال أعلنت الأحد الماضي، انسحاب الجيش من مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، باستثناء كتيبة واحدة والمناطق الشرقية بعد 4 أشهر من القتال.

وأوضحت الإذاعة، أن الفرقة 98 بألويتها الثلاثة، انسحبت من خانيونس الليلة الماضية، ولم يتبق في غزة سوى لواء ناحال في منطقة نتساريم الفاصلة بين مدينة غزة ووسط القطاع.

وبدأ جيش الاحتلال العملية البرية العسكرية في خانيونس في 3 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بهدف استعادة الأسرى لدى المقاومة إلا أن الجيش ووفق مزاعمه بالانسحاب، يكون خرج من المدينة دون تحقيق أهدافه.

وأعلن جيش الاحتلال، فجر الأحد، مقتل أربعة جنود من قوات الكوماندوز خلال معارك مع المقاومة الفلسطينية في بخانيونس جنوبي قطاع غزة.

وأوضح الجيش، أن القتلى ضابط وثلاثة جنود، وسقطوا في اشتباكات مع كتائب القسام بخانيونس، وهم: النقيب إيدو باروخ (21 عاماً) من تلموند، قائد فريق في وحدة أغوز؛ والرقيب عميتاي بن شوشان، (20 سنة) من عزرئيل، مقاتل في التدريب في تشكيل الكوماندوز؛ والرقيب ريف هاروش (20 عاما)، من كيبوتس رمات دافيد، وعنصر آخر يتدرب في تشكيل الكوماندوز؛ برتبة رقيب أول، لم يُذكر اسمه.

وكانت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس أعلنت، السبت، أن مجاهديها قتلوا 14 جندياً من جيش الاحتلال الإسرائيلي بعدة عمليات في خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقالت الكتائب في بيان، إن مجاهديها قتلوا 9 جنودا إسرائيليين وأصابوا آخرين، في منطقة الزنة شرق خانيونس، معلنة استهداف 4 دبابات ميركافا بقذائف ياسين 105.

كما أعلنت الكتائب، مقتل 5 جنود من مسافة صفر وإصابة آخرين وتدمير ناقلة جند بمنطقة حي الأمل غرب خانيونس، واستهداف دبابة بقذيفة ياسين 105 وقوة راجلة بعبوة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى