أهم الأنباءشؤون دوليةشؤون عربية

السعودية توقع اتفاقية تعاون مشتركة مع الاتحاد الأوروبي

بروكسل_قدس اليومية| أعلن الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل توقيع اتفاقية تعاون مع السعودية.

وفي تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أشار بوريل إلى أنه وقع مع وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان في الرياض على اتفاقية تعاون من أجل تنسيق التواصل الدائم بين الجانبين في مجالات السياسة والاقتصاد الاجتماعي والأمن وغيرها.

وأشار إلى أنّ الاتحاد الأوروبي بدأ أول “حوار لحقوق الإنسان” مع السعودية.

وشهدت العاصمة الرياض اليوم الأحد، لقاءات منفصلة للوزيرين السعوديين للخارجية فيصل بن فرحان ولشؤون الخارجية عادل الجبير، مع نظيرهما الفرنسي جان إيف لودريان، إضافة إلى لقاء للجبير مع الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في الرياض.

حيث استقبل الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله ، فى مقر الوزارة بالرياض، الممثل السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبى جوزيب بوريل، والوفد المُرافق له.

اقرأ أيضاً : الاتحاد الأوروبي يحث واشنطن على إعادة النظر في “قرارها المؤسف” ضد أونروا

وحسمبا أفادت وكالة الأنباء السعودية “واس”، جرى خلال الاستقبال التوقيع على مذكرة ترتيبات التعاون بين وزارة الخارجية وجهاز العمل الخارجى الأوروبى فى الاتحاد الأوروبى، التى ستسهم فى تعزيز التعاون المشترك فى المجالات كافة.

فيما أكد وزير الخارجية السعودي خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع الممثل السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبى أن العلاقات بين المملكة والاتحاد الأوروبي عميقة وتاريخية، وقد امتدت هذه العلاقة لما يزيد على نصف قرن، وتوجت بافتتاح بعثة المملكة لدى الاتحاد الأوروبى عام 2018م.

كما أشاد بن فرحان بالعلاقات الاقتصادية بين السعودية والاتحاد الأوروبى، حيث يعد الاتحاد الأوروبى ثانى أكبر شريك تجارى للمملكة، مشيرًا إلى أن حجم التبادل التجارى للسلع بين المملكة والاتحاد الأوروبى بلغ فى عام 2020م ما يزيد على 40 مليار يورو.

ورحب وزير الخارجية السعودى، بعقد الجلسة الأولى للحوار المشترك حول حقوق الإنسان بين المملكة والاتحاد الأوروبى، التى عقدت يوم الاثنين 27 سبتمبر 2021، وما أسفرت عنه من نتائج إيجابية.

وأطلع بن فرحان، الممثل السامي الأوروبي على الفرص التى توفرها رؤية المملكة 2030، ومبادرتي “السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر”، التى تعمل على تحقيق المستهدفات التنموية والبيئية العالمية.

 

وأوضح وزير الخارجية السعودى أنه ناقش مع الممثل الأوروبى الآراء حيال ملف المفاوضات النووية المتعثرة فى فيينا بين إيران ودول (5+1)، مؤكدًا موقف المملكة الداعم للجهود الدولية الرامية لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي، وقلقها البالغ من التجاوزات الإيرانية التى تتناقض مع ما تعلنه إيران من سلمية برنامجها النووي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى