شؤون عربيةمنوعات

السعودية تعلن وفاة أكثر من 1300 حاج خلال أداء المناسك هذا العام

أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الأحد، وفاة أكثر من 1300 حاج خلال أداء مناسك الحج لهذا العام، مشيرة إلى أن غالبية المتوفين هم “من غير المصرّح لهم بالحج”.

وقال وزير الصحة السعودي، فهد الجلاجل، في تصريح صحفي “بلغ عدد الوفيات 1301 متوف، 83% منهم من غير المصرح لهم بالحج، الذين ساروا مسافات طويلة تحت أشعة الشمس، بلا مأوى ولا راحة”.

وأضاف الجلاجل أنه لم تُسجل أوبئة أو أمراض متفشية، لافتا إلى أن منظومة الصحة قدمت أكثر من 465 ألف خدمة علاجية تخصصية، كان نصيب غير المصرح لهم بالحج منها 141 ألف خدمة.

من جانبه، نقلت وكالة رويترزعن المشرف العام على الإدارة العامة للطوارئ والكوارث والنقل الإسعافي في وزارة الصحة السعودية  جميل أبو العينين، قوله إن الوزارة لم تلاحظ “أي شيء غير طبيعي أو أي انحراف عن الأعداد الطبيعية للحالات المرضية والوفيات”.

وكان وزير الحج السعودي توفيق الربيعة، أعلن أن العدد الإجمالي لحجاج هذا العام 1445 هجري بلغ مليونا و833 ألفا و164 من أكثر من 200 دولة، وبينهم 221 ألفا و854 من داخل السعودية.

برز مع موسم الحج لهذا العام إلى السطح مجدداً قضية “تسييس الحج”، وسط اتهامات للمملكة العربية السعودية باستغلال الفرضية لخدمة أجنداتها السياسية وتجاهل خطبة عرفة لحرب الإبادة الإسرائيلية المستمرة في قطاع غزة، بالإضافة لمنع جهات وأشخاصاً من أداء الفريضة لاختلاف توجاتهم مع المملكة.

وقال خطيب المسجد الحرام الشيخ ماهر المعيقلي، خلال خطبة عرفة، “إن الحج ليس مكانًا للشعارات السياسية ولا التحزبات”، داعيا إلى الالتزام بالأنظمة والتعليمات بما يضمن أداء المناسك بـ”أمن وطمأنينة”، متجاهلاً الحديث عن غزة والقضايا الإسلامية الكبرى.

بدوره، رأى أستاذ الأخلاق السياسية، وتاريخ الأديان بجامعة حمد بن خليفة، الدكتور محمد بن المختار الشنقيطي، أن السعودية تستخدم “تسيس الحج” بالمعني السلبي، موضحاً “أنها تستخدمه بشكل يخالف رمزيته كوسيلة لتوحيد المسلمين ومواجهة التحديات التي تواجه الأمة”.

وبين الشنقيطي، في لقاء سابق مع قناة الجزيرة، أن ما تفعله الرياض في موسم الحج هو سياسة انتقائية تعمد لتحويله لأداة من أدوات السلطة السعودية، مشيراً إلى أنها منعت جهات وأشخاصاً من أداء الفريضة لمجرد موقفهم من سياسة المملكة.

وخلال الأزمة الخليجية منع القطريون الوصول إلى الأراضي المقدسة لآداء فريضة الحج للعام الثالث، فيما اتهمت قطر السعودية حينها باستخدام الحج والعمرة أداة في خلافاتهما السياسية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى