أهم الأنباءتقارير إخبارية

شهداء ونزوح جديد.. الاحتلال يطلق عملية عسكرية في الشجاعية

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، إطلاق عملية عسكرية في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، بالتزامن مع قصف جوي ومدفعي كثيف وإطلاق نار من الطائرات المسيرة وآليات الاحتلال.

وأوضحت إذاعة جيش الاحتلال، أن الجيش أطلق عملية عسكرية في منطقة الشجاعية، هي الثالثة منذ بداية الحرب.

وأفادت مصادر صحيفة، أن آليات جيش الاحتلال تقدمت في الحي وسط قصف بري وجوي عنيف، مشيراً إلى أن عدة شهداء سقطوا فيما يمنع الاحتلال طواقم الإسعاف والدفاع المدني من الدخول لإسعاف الجرحى وانتشال الشهداء.

وأكد الناطق باسم الدفاع المدني في غزة الرائد محمود بصل، أن هناك عددا من الشهداء والمصابين في الشجاعية لم تستطع طواقمهم الوصول إليهم، مشيرا إلى نزوح عشرات آلاف المدنيين الفلسطينيين بفعل القصف.

وبين بصل، في تصريحات صحفية، أن قوات الاحتلال استهدفت بالقذائف والرصاص المباشر كل من يتحرك في الحي، لافتاً إلى أن طواقم الدفاع المدني انسحبت من الحي مع بداية العملية العسكرية دون أن تتمكن من إكمال مهمتها في إنقاذ وانتشال عدد من الشهداء والجرحى بعد استهداف عدد من منازل المواطنين المأهولة.

وأوضح أن هناك عدداً غير محدد من الشهداء والجرحى في الشوارع ومحاصرين داخل المنازل بسبب القصف الحربي والمدفعي الكثيف وإطلاق الطائرات المسيرة “الكواد كابتر”، داعياً إلى تحرك دولي لمنع استهداف طواقم الإسعاف والدفاع المدني خاصة أنهم يتمتعون بالحماية في وقت الأزمات والحروب.

وأشار الناطق باسم الدفاع المدني إلى أن طائرات الاحتلال استهدفت منازل ومربعات سكنية كاملة في الحي خلال العملية العسكرية المستمرة.

من جانبها، أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، أنها استهدفت دبابة إسرائيلية من نوع ميركافا 4 بعبوة شواظ في حي الشجاعية، وناقلة جند بقذيفة الياسين ما أدى لتفحمها وقتل من فيها.

من جهتها، قالت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، إنها فجرت عبوة أرضية من نوع “زلزال” بآلية عسكرية متوغلة في شارع بغداد بالحي، وعبوة أرضية شديدة الانفجار في حفار عسكري.

واعتبرت حركة حماس، أن شن الجيش الإسرائيلي عملية برية على حي الشجاعية “استمرارا لحرب الإبادة ضد الفلسطينيين”، متابعة “القصف المكثّف على حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، ونَشْر إنذارات بإخلاء الحي، والبدء في عملية توغّل فيه، وارتقاء أعداد من الشهداء ودفع الآلاف للنزوح عنه تحت وطأة قصفٍ واستهدافٍ ممنهج للمدنيين العزّل؛ استمرار لحرب الإبادة على الفلسطينيين في قطاع غزة، بدعم وتغطية كاملة من الإدارة الأمريكية الشريكة في هذه الجرائم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى