أهم الأنباءمنوعات

الشيف بوراك يشارك الفلسطينيين فرحة شهر رمضان في المسجد الأقصى

استقبل آلاف الفلسطينيين الطاهي التركي بوراك أوزدمير المعروف في الوطن العربي باسم (الشيف بوراك) بترحيب كبير في أول زيارة له إلى المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، ومشاركته الفلسطينيين فرحة قدوم شهر رمضان المبارك.

ونشر بوراك العديد من الصور واللقطات له خلال أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وعلّق عليها “قمنا بزيارة القدس وأدينا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، جمعة مباركة ورمضان كريم على الجميع”.

وأدى الطاهي التركي أول صلاة جمعة من شهر رمضان المبارك في المسجد الأقصى بمشاركة أكثر من 80 ألف فلسطيني.

وظهر بوراك في مقطع مصور وهو يلعب كرة القدم مع أحد الأطفال الفلسطينيين وسط ترحيب كبير به، وحرص العديد من الأشخاص على مصافحته والتقاط الصور التذكارية معه.

ويُجري بوراك أوزدمير الزيارة الأولى له إلى فلسطين ومدينة القدس في إطار برنامج ينظمه الهلال الأحمر التركي خلال شهر رمضان، حيث يلتقي بمعجبيه الفلسطينيين في إطار فعاليات رمضانية يجري تنظيمها في القدس المحتلة.

وشارك الشيف بوراك في ندوة بالمركز الثقافي التركي بمدينة القدس، دون الإعلان عن أي تفاصيل أخرى بشأنها.

وأعرب أوزدمير عن سعادته لزيارته المسجد الأقصى في شهر رمضان، وقال في تصريحات صحفية “رؤية مدينة القدس شكّلت على الدوام الحلم الأكبر بالنسبة لي، شعرت بسعادة غامرة لأدائي صلاة الجمعة في الأقصى المبارك مع سكان البلدة القديمة”.

وأضاف “كانت الأجواء في المسجد الأقصى مختلفة للغاية، كنت سعيدًا جدًّا بزيارته ولقاء الفلسطينيين”.

وتفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع زيارة بوراك إلى القدس، بينما انتقد آخرون زيارته للأراضي المحتلة.

وأشاد حساب لشخص يُدعى خالد بالزيارة، وقال “بوراك يقول إن أصوله فلسطينية، جميل جدًّا أن يشد الرحال الى المسجد الأقصى المبارك، ويصلي ويقف مع أبناء شعبه”.

بينما كتب حساب لشخص يُدعى سلطان “الفلسطينيون يستقبلون الشيف التركي بوراك أوزدمير استقبال الأبطال في القدس، وهو اكتفى بقول جمعة مباركة حتى لا يثير غضب محبيه في إسرائيل”.

ويتميز الشيف بوراك بأسلوبه الخاص في الطهي حيث يقدّم أطباقًا ضخمة، ويستخدم في عملية الطهي أدوات غير تقليدية، وهو ما حقق له شهرة كبرى في العالم العربي.

ومن المقرر أن يقوم بوراك بإعداد مأدبة إفطار في باحات المسجد الأقصى ضمن أنشطة رمضانية يشرف عليها الهلال الأحمر التركي.

وفي تصريحات صحفية أمس الجمعة، أشار بوراك إلى أن جميع الأطباق في المأدبة ستكون تركية، وسيجري تقديمها إلى زوار المسجد الأقصى.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى