أهم الأنباءشؤون دولية

الصحة العالمية قلقة من قصف الاحتلال في محيط مستشفى كمال عدوان

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الأحد، إن الوضع في قطاع غزة لا يمكن وصفه، معبراً عن قلق عميق إزاء القصف الإسرائيلي في محيط مستشفى كمال عدوان شمال غزة.

وأضاف غيبريسوس، في منشور على حسابه عبر منصة “إكس”، أن الأعمال “العدائية المكثفة بالقرب من مستشفى كمال عدوان شمال غزة مقلقة، خاصة مع زيادة تدفق المرضى المصابين إليه، وذلك نظرا لقدرة المستشفى المحدودة على تقديم الرعاية”.

وحذر من أن إمدادات الأدوية الأساسية والوقود منخفضة للغاية في قطاع غزة، والحركة محدودة بسبب القيود الأمنية واستمرار إغلاق معبر رفح وكرم أبو سالم منذ 6 مايو/ أيار الجاري.

وأكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أن “أوامر الإخلاء الإسرائيلية الأخيرة، والقصف المكثف، وعدم مرور المساعدات عبر غزة عوامل تعرض حياة المدنيين وصحتهم لخطر جسيم”.

وتمنع قوات الاحتلال الإسرائيلي دخول فرق الطوارئ والإمدادات الطبية عبر معبر رفح الحدودي إلى قطاع غزة في 6 مايو الجاري.

وكان المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” فيليب لازاريني قال، السبت، إن الإدعاء بإمكانية المدنيين في قطاع غزة الانتقال إلى مناطق آمنة هو ادّعاء كاذب، مشدداً على عدم وجود مكان آمن في غزة.

وأوضح لازاريني، عبر منصة إكس، أن 800 ألف شخص أجبروا على الفرار من مدينة رفح جنوب قطاع غزة مجدداً بسبب العملية العسكرية لجيش الاحتلال في المدينة، مبيناً أن “ما يقرب من نصف سكان رفح أو 800 ألف شخص موجودون على الطريق، بعد أن أجبروا على الفرار منذ أن بدأت القوات الإسرائيلية العملية العسكرية في المنطقة في 6 مايو/أيار” الجاري.

وأكد أن النازحين يفرون إلى مناطق تفتقر إلى إمدادات المياه والصرف الصحي، مشيراً إلى أن منطقة المواصي التي طلبت جيش الاحتلال من الفلسطينيين النزوح إليها تبلغ مساحتها 14 كيلومترا مربعا، وكذلك مدينة دير البلح بوسط القطاع، “مكتظتان” بالنازحين وتفتقر للبنية التحتية.

وشدد المفوض العام للأونروا، أنه “لا توجد مناطق آمنة في غزة.. لا يوجد مكان آمن.. لا أحد في أمان بغزة”.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي شن حرب الإبادة على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مما أسفر عن استشهاد أكثر من 35 ألف شهيد معظمهم أطفال ونساء، وأكثر من 78 ألف مصاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى