أهم الأنباءفلسطين

استشهاد فلسطيني نفذ عملية دهس قرب رام الله

استُشهد شاب فلسطيني بدعوى أنه نفذ عملية دهس استهدفت مستوطِنَة وسط الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية في بيان، إن فلسطينيا دهس إسرائيلية قرب مستوطنة “كوخاف يعقوب” وسط الضفة وفرّ من المكان.

وأضافت أن قوات الجيش الإسرائيلي لاحقت الفلسطيني وأطلقت النار عليه، وفي بيان لاحق أعلنت مقتله دون الكشف عن هويته.

وأشارت هيئة البث الحكومية إلى أن الإسرائيلية أصيبت بجروح متوسطة، فيما لم يصدر الجانب الفلسطيني تعليقا فوريا بهذا الشأن.

وتشهد الضفة الغربية منذ أشهر تصعيدا ملحوظا في التوتر على خلفية اشتباكات متجددة بين الجيش الإسرائيلي والمستوطنين من جهة والفلسطينيين من جهة أخرى.

وصباح اليوم أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد شقيقين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، ليرتفع بذلك عدد الشهداء الذين ارتقوا اليوم إلى 3.

وأعلنت الوزارة في بيان، استشهاد الشاب جواد عبد الرحمن عبد الجواد ريماوي (22 عاماً) من بلدة كفر عين، شمالي رام الله، جراء تعرضه لرصاصة في الحوض، وإصابة شقيقه ظافر عبد الرحمن عبد الجواد ريماوي (21 عاماً) بجروح خطيرة نتيجة رصاصة في الصدر، بعد إطلاق الاحتلال الإسرائيلي النار عليهما.

وبعدها بدقائق فقط، أصدرت الوزارة بيانا ثانيا يفيد باستشهاد الشاب ظافر متأثراً بإصابته.

وفي ساعة مبكرة من فجر اليوم، قالت وزارة الصحة إن “مواطنا استشهد متأثراً بجروح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال الحي في الرأس، في بلدة بيت أمر قرب الخليل”.

وكانت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني قد ذكرت في بيان سابق، أن طواقمها قد تعاملت مع 22 إصابة خلال مواجهات اندلعت في بلدة بيت أمر قرب الخليل.

وأشارت في بيانها إلى أن “بين المصابين 9 بالرصاص الحي و5 بالرصاص المعدني و8 بحالات الاختناق جرّاء استنشاق الغاز المسيل للدموع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى