أهم الأنباءفلسطين

جيش الاحتلال الإسرائيلي يُغلق المسجد الإبراهيمي بالخليل أمام المصلين

أغلق جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، أمام المصلين المسلمين، وفَتَحه بالكامل أمام المستوطنين.

حيث يأتي هذا الإجراء بمناسبة عيد رأس السنة العبرية الذي تحتفل به إسرائيل اليوم الإثنين.

وقال مدير المسجد غسان الرجبي، إن الجيش الإسرائيلي منَع رفع الأذان في المسجد ودخول المصلين المسلمين إليه من العاشرة مساء (الأحد) حتى العاشرة مساء (الإثنين).

وأضاف أن الإغلاق يترتب عليه أيضا منْع وصول كافة موظفي المسجد والقائمين عليه، وفرض إجراءات عسكرية في محيطه وقيود مشددة على حركة السكان الفلسطينيين في البلدة القديمة من الخليل.

وقال الرجبي إن المستوطنين “يستبيحون المسجد بالكامل طوال فترة إغلاقه ويعزفون الموسيقى ويصفقون ويشربون الخمر، ويقيمون حفلات صاخبة وماجنة في رحابه”.

كما ندد المسؤول الفلسطيني بالإجراءات الإسرائيلية، وحذّر من “التصرفات الاستفزازية وانتهاك قدسية المسجد”، معتبرا كل ذلك “إمعانا في تهويده”.

ومنذ 1994 يُقسّم المسجد الإبراهيمي إلى قسمين، أحدهما خاص بالمسلمين والآخر باليهود، إثر قيام مستوطن بقتل 29 مسلماً أثناء تأديتهم صلاة الفجر يوم 25 فبراير/ شباط من العام ذاته.

كما تسمح إسرائيل لليهود بدخول الجزء الخاص بالمسلمين كاملا 10 أيام في السنة، وذلك خلال الأعياد اليهودية.

ويقع المسجد الإبراهيمي، الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح النبي إبراهيم عليه السلام، في البلدة القديمة من مدينة الخليل الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية، ويسكنها نحو 400 مستوطن، يحرسهم قرابة 1500 جندي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى