أهم الأنباءشؤون دولية

المغرب ترسل وفداً الي إسرائيل لترتيب إفتتاح مقراً رسميا لها في تل أبيب

الرباط – قدس اليومية | أعلن وزير خارجية المغرب ، ناصر بوريطة ، الأحد، أن وفدا من بلاده يصل إلى إسرائيل، لمباشرة ترتيبات فتح مكتب الاتصال بتل أبيب.

 

و في مؤتمر صحافي ، قال بوريطة بالرباط “الوفد المرتقب وصوله لإسرائيل اليوم، سيقوم بالإعداد من أجل إعطاء الانطلاقة الرسمية لهذا المكتب”.

 

وحول موعد هذا الافتتاح، أضاف “الأمر مرتبط بتطور الأوضاع الوبائية المرتبط بفيروس كورونا”، دون مزيد من التفاصيل.

 

ولفت إلى أن المغرب عين رئيسا بالنيابة لهذا المكتب، دون ذكر اسمه.

 

أفادت صحيفة عبرية بأن حزب “الليكود” الإسرائيلي الحاكم، برئاسة بنيامين نتنياهو، يعتزم تنسيق زيارة للعاهل المغربي إلى تل أبيب.

 

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية ، يناير الماضي، عن مسؤولين سياسيين مقربين من نتنياهو، أنهم ينوون تنسيق زيارة للعاهل المغربي، الملك محمد السادس، إلى إسرائيل في أقرب موعد ممكن.

 

وأكدت الصحيفة أن الحزب الإسرائيلي يعتزم التنسيق لزيارة العاهل المغربي، حتى خلال الحملة الانتخابية الحالية في بلادهم، ذلك بعد دعوة رسمية وجهها نتنياهو نفسه، من قبل، للعاهل المغربي لزيارة تل أبيب.

 

وأوضحت الصحيفة العبرية أنه في حال إجراء الزيارة التاريخية للعاهل المغربي إلى إسرائيل، فإن لهذا الحدث العلني سيكون له صدى إعلامي كبير في البلاد، ما يعني أنه سيخدم حملة حزب “الليكود” الانتخابية، ويعزز من فرصه في الفوز بالانتخابات البرلمانية المقبلة للكنيست، المقررة في الثالث والعشرين من مارس/آذار المقبل.

 

كما هاتف رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو ، الملك المغربي ، محمّد السادس، الجمعة، بعد أيّام من توقيع اتفاقيّات لإعادة العلاقات الدبلوماسيّة ، ووجهه له دعوة لزيارة إسرائيل .

 

من جهته أكّد الملك المغربي على “الأواصر المتينة والخاصة التي تربط الجالية اليهودية من أصل مغربي بالملكية المغربية ، كما جدّد التأكيد على الموقف الثابت والذي لا يتغير للمملكة المغربية بخصوص القضية الفلسطينية وكذا الدور الرائد للمملكة من أجل النهوض بالسلام والاستقرار في الشرق الأوسط”، بحسب بيان صادر عن الديوان الملكي.

 

ولم يذكر  البيان الصادر عن مكتب نتنياهو حديث الملك المغربي عن القضيّة الفلسطينيّة.

 

 

كما دعا الملك بإعادة تفعيل آليات التعاون بين المغرب وإسرائيل ، واستئناف الاتصالات بشكل منتظم، في إطار علاقات دبلوماسية سلمية وودية، بحسب ما جاء في بيان الديوان الملكي.

 

 

وذكر بيان الديوان الملكي عن نتنياهو تأكيده على “عزمه على تنفيذ جميع الالتزامات التي تم التعهد بها، وذلك وفق جدول زمني محدد لتفعيلها”.

 

وفي 26 من يناير/ كانون ثان الماضي، قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان إن دافيد غوفرين وصل إلى العاصمة المغربية، الرباط، لتولي منصب رئيس البعثة الإسرائيلية في المغرب.

 

وأعلنت إسرائيل والمغرب والولايات المتحدة، نهاية العام الماضي، عن قرار تل أبيب والرباط، استئناف العلاقات الدبلوماسية التي توقفت في العام 2000، في أعقاب اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية في سبتمبر/ أيلول من العام ذاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى