أهم الأنباءشؤون عربية

من بينها مصر والأردن: دول عربية تصدر مئات المنتجات لإسرائيل خلال الحرب

كشف تحقيق لموقع عربي بوست، أن مئات المنتجات الغذائية العربية تصدر إلى الاحتلال الإسرائيلي في ظل حرب الإبادة الجماعية المستمرة على قطاع غزة.

وأوضح التحقيق، أن بيانات رسمية إسرائيلية كشفت عن وصول آلاف المنتجات الغذائية من دول عربية وإسلامية إلى مستوردين إسرائيليين، من بينها مئات المنتجات المُصنّعة من قبل عشرات الشركات المتواجدة في 6 بلدان عربية.

وأشار إلى أن، البيانات أظهرت وجود منتجات عربية في إسرائيل صادرة عن “الحاخامية الكبرى في إسرائيل“، التي تُعد المؤسسة الدينية في البلاد والمتخصصة في قضايا عدة، بينها إصدار شهادة “الكوشير” اللازمة من أجل تسويق وبيع المنتجات.

ولفت التحقيق، إلى أن الشهداة تعني أن الطعام متوافق مع الشريعة اليهودية، حيث يوضع شعار الشهادة على المنتجات المباعة بإسرائيل، وتم نشر هذه البيانات على موقع الحكومة الإسرائيلية.

وتظهر بيانات الحاخامية استيراد 442 منتجاً عربياً تتضمن العشرات من الأصناف الغذائية من خضار وفواكه مجمدة أو معلبة، وزيوت، وأطعمة محلية عربية، وحصل مصر، والأردن، والإمارات، والمغرب، إضافة لوجود شركة في تونس، وأخرى في السعودية.

ويبلغ عدد الشركات التي تعمل وتتواجد مصانعها في دول عربية والتي وصلت منتجاتها لمستوردين إسرائيليين، 80 شركة، في حين يبلغ عدد الشركات الموجودة في دول إسلامية 332 شركة، بحسب البيانات الإسرائيلية، ليصبح بذلك مجموع الشركات بالدول العربية والإسلامية الواردة بالبيانات 412 شركة.

ولفت إلى أن

وبحسب الحاخامية، فإن البيانات الصادرة عنها تتضمن قائمة المنتجات الغذائية والمواد الخام المستوردة، والتي تمت الموافقة عليها والتي لا تزال صلاحية الشهادة الخاصة بها سارية، إضافة إلى منتجات انتهت صلاحية الشهادة الخاصة بها خلال 60 يوماً الماضية.

والبيانات المذكورة تشمل التحديث الذي نشرته الحاخامية الكبرى عن المنتجات الواصلة لمستوردين إسرائيليين من مصانع وشركات في دول عربية وإسلامية، حتى يوم 30 مايو/أيار 2024.

وتُشير البيانات أيضاً إلى أن مستوردين إسرائيليين استوردوا 2925 منتجاً من دول إسلامية، مثل تركيا، وباكستان، ودول أخرى، ليصبح بذلك عدد المنتجات التي حصل عليها مستوردون من شركات في دول عربية وإسلامية، 3367 منتجاً

وبحسب البيانات الرسمية الإسرائيلية، فورد أسماء 37 شركة في مصر، وحصل مستوردون إسرائيليون على 206 منتجات غذائية تعود لهذه الشركات، وتتضمن 41 صنفاً مثل الخضراوات والفواكه المجمدة، والسكر، والعصائر، وغيرها.

ومن بين الشركات التي وردت أسماؤها في البيانات: مجموعة “فرج الله”، وشركة “النيل”، و”أغرو غرين”.

أما، الأردن فيوجد 5 شركات، وصل 19 منتجاً لها إلى مستوردين في إسرائيل، مبيناً أن تاريخ إصدار شهادة الكوشير لها تم خلال فترة الحرب على غزة، باستثناء 5 منتجات تتبع شركة واحدة، كانت لا تزال شهادتها سارية خلال فترة الحرب، ومن بين الشركات المذكورة في قاعدة البيانات الإسرائيلية، شركتا “سرور” و”الجديدة”.

وفي الإمارات، ورد في قاعدة البيانات ذكر 11 شركة في الإمارات، وصل 99 من منتجاتها إلى مستوردين في إسرائيل، ومن بين الشركات المذكورة، الخليج للسكر، وتمور البركة.

والسعودية، ورد اسم شركة واحدة في السعودية في قاعدة البيانات وهي شركة Durrah، بمنتج واحد يحمل شهادة كوشير، ووصل إلى مستورد في إسرائيل.

أما المغرب، بحسب قاعدة البيانات الإسرائيلية، ظهرت أسماء 25 شركة في المغرب، ووصل 113 منتجاً لها إلى مستوردين إسرائيليين، من بين الشركات وجدنا مجموعة شركات تابعة لـ”TALIKI GROUPE”، وشركة “RIO DE ORO”، وشركة “DARI”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى