أهم الأنباءشؤون دولية

غوتيريش: قصف إسرائيل مدرسة تؤوي نازحين بالنصيرات مرعب

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الخميس، إن قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) تؤوي نازحين في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة مرعب.

وأوضح المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في مؤتمر صحفي، أن استهداف المدرسة مثال مرعب جديد على الثمن الذي يدفعه المدنيون، من الرجال والنساء والأطفال الفلسطينيين الذين يحاولون فقط الصمود، ويجبرون على النزوح وسط دوامة الموت في كل أنحاء غزة.

وشدد دوجاريك على ضرورة وجوب المحاسبة “على كل ما يحصل في غزة”، والامتثال للقانون الدولي.

من جانبه، دعا مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إلى إجراء تحقيق في المجزرة التي ارتكبها الاحتلال في المدرسة التابعة للأونروا بمخيم النصيرات.

وقال بوريل في تغريدة على منصة إكس، “تُظهر التقارير الواردة من غزة مجدّدا أن العنف والمعاناة لا يزالان الواقع الوحيد لمئات الآلاف من المدنيين الأبرياء.. يجب التحقيق بشكل مستقل في هذه الأخبار المروّعة”.

وأكد على ضرورة التحقيق بشكل مستقل تماشيا مع الأمر الأخير لمحكمة العدل الدولية، مشددا على أن “وقف إطلاق النار الدائم هو السبيل الوحيد للمضي قدما في حماية المدنيين والتوصل إلى إفراج فوري عن جميع الأسرى والمحتجزين”.

وكان المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، الخميس، قال إن جيش الاحتلال الإسرائيلي ارتكب مجزرة مُروّعة بعد قصف مدرسة تابعة للأونروا تؤوي نازحين في مخيم النصيرات وسط القطاع.

وأوضح المكتب، في مؤتمر صحفي، إن الاحتلال قصف عدة غرف تأوي عشرات النازحين بمدرسة ذكور النصيرات الإعدادية في منطقة مخيم 2 بالنصيرات، مشيراً إلى استشهاد أكثر من 40 فلسطينياً وعشرات الإصابات بين صفوف النازحين في المدرسة.

وأكد أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي في ارتكاب هذه المجازر دليل واضح على مواصلة ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية والتطهير العرقي ضد المدنيين والنازحين في قطاع غزة، مبيناً أن  أعدد الشهداء مرشحة للزيادة بسبب استمرار عمليات انتشال الإصابات ووجود إصابات خطيرة جداً.

وأدان المكتب الإعلامي، استمرار ارتكاب الاحتلال لجريمة الإبادة الجماعية من خلال ارتكاب هذه المجازر، متابعاً “ندين الاصطفاف الأمريكي إلى جانب الاحتلال الإسرائيلي ودعمه العسكري له بالسلاح وإعطائه الضوء الأخضر لمواصلة هذه الإبادة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى