أهم الأنباءشئون إسرائيليةفلسطين

مجازر في النصيرات والاحتلال يزعم تحرير 4 أسرى

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، استشهاد أكثر من 80 فلسطينيا على الأقل وإصابة العشرات إثر قصف الاحتلال الإسرائيلي على مخيم النصيرات والبريج والمغازي وسط قطاع غزة.

وأوضحت الصحة، في بيان، أن منظومة الإسعاف والطوارئ غير قادرة على الاستجابة لكافة النداءات لنقل الجرحى من اماكن الاستهداف في المحافظة الوسطى إلى مستشفى شهداء الأقصى، مشددة على أن الاحتلال الاسرائيلي تعمد تقويض منظومة الاسعاف والطوارئ من خلال استهداف 130 سيارة اسعاف وتوقف العشرات منها نتيجة عدم ادخال الوقود وقطع الغيار.

وتابعت “العدد الهائل من الشهداء والجرحى يؤكد اننا امام مجازر مروعة يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي في المحافظة الوسطى في هذه الأثناء”.

من جانبه، أعلن الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي دانيال هاغاري، استهداف مخيم النصيرات ومحيطه من الجو والبحر والبر وتحرير 4 أسرى إسرائيليين من المخيم بعملية عسكرية خاصة.

وأوضح هاغاري، أن الأسرى الأربعة المحررين هم نوعا أرغماني وألموع مئير وأندري كوزلوف وشلومي زيف، مبيناً أن الوضع الصحي للمحررين الأربعة جيد، وتم نقلهم للفحص الطبي في مستشفى تل هاشومير.

وزعم أنه تم إنقاذ 4 محتجزين في عملية مشتركة لجيش الدفاع والشاباك وشرطة إسرائيل، متابعاً “نفذنا العملية بناء على معلومات استخبارية وعمليات للشاباك واليمام”، متابعا “العملية انطوت على مخاطر كبيرة”.

وزعم هاغاري، أن التخطيط لإنقاذ المحتجزين “كان قيد التخطيط منذ أسابيع”، مشيراً إلى أن الأربعة تم “اختطافهم من قبل مقاتلي حركة حماس من حفل ’نوفا’ في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي في مستوطنة ريعيم” المحاذية لقطاع غزة”.

من جهته، قال وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي يوآف غالانت إنه تابع من غرفة القيادة عملية تحرير المحتجزين تحت إطلاق نار كثيف، مضيفاً على أن عملية تحريرهم “سنواصل القتال حتى يعود 120 رهينة إلى الوطن”.

وفي سياق متصل، أعلن عضو مجلس الحرب الإسرائيلي بيني غانتس، تأجيل المؤتمر الصحفي الذي كان سيعقده الليلة للإعلان عن استقالته، بعد الإعلان عن تحرير 4 أسرى.

وكان من المقرر أن يلقي غانتس اليوم السبت، للإعلان عن استقالته من حكومة الطوارئ التي يقودها بنيامين نتنياهو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى