تقارير إخباريةشؤون دولية

واشنطن : نسعى إلى “عودة متبادلة” للاتفاق النووي مع إيران

نيويورك_قدس اليومية| أكدت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الخميس في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسم وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن، استمرار جهودها الدبلوماسية والتي تهدف الى “عودة متبادلة” مع إيران للاتفاق النووي.

وورد في البيان أن “الوزير بلينكن عقد مساء الأربعاء في نيويورك اجتماعا مع نظرائه وزراء خارجية الدول الأعضاء بمجلس الأمن الدولي (روسيا وبريطانيا وفرنسا والصين) على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة”.

وأوصح البيان “أكد بلينكن خلال الاجتماع عزم الولايات المتحدة مواصلة مساعيها الدبلوماسية من أجل عودة متبادلة للاتفاق النووي مع إيران”.

وتهدف هذه المفاوضات التي عقدت تحت رعاية الاتحاد الأوروبي، إلى عودة الولايات المتحدة للاتفاق الذي انسحبت منه إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، في مايو/ أيار 2018، ودفع إيران إلى الالتزام بتعهداتها الدولية المتعلقة بالبرنامج النووي.

اقرأ أيضا: أزمة الغواصات تلغي حفل صداقة في واشنطن بين فرنسا والولايات المتحدة

ويذكر اجراء 6 جولات من المحادثات بين إيران والقوى الدولية الكبرى، في فيينا بين أبريل/ نيسان ويونيو/ حزيران الماضيين، وذلك في محاولة لإعادة الاتفاق النووي، وسط تعثر انعقاد جولة جديدة.

وعلى صعيد آخر بحث وزراء خارجية الدول الخمس خلال اجتماعهم المنعقد الأوضاع الراهنة في أفغانستان، حيث حث بلينكن نظرائه على “البقاء متحدين إزاء أفغانستان ومحاسبة حركة طالبان طبقا لأفعالها والتزاماتها”.

وشدد الوزير الأمريكي في اللقاء على “ضرورة العمل معا من أجل ضمان احترام المبادئ الإنسانية وتمويل الاحتياجات الإنسانية في أفغانستان”.

كما وكشفت مصادر إعلامية عن عزم  بلينكن عقد اجتماع في مدينة نيويورك الأمريكية مع نظرائه من دول مجلس التعاون الخليجي، على هامش أعمال الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وخلال سبتمبر الجاري، قام وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، بزيارة كانت مقررة للرياض ضمن جولة خليجية شملت قطر والبحرين والكويت لتقديم الشكر على ما قدمته هذه الدول في عمليات الإجلاء التي جرت في مطار كابل بعد سيطرة طالبان على البلاد منتصف أغسطس.

حيث قال وزير الدفاع الأمريكي غن مساهمة دول الخليج في مساعدة الولايات المتحدة على إجلاء المدنيين من كابل  إنها “الأصعب في التاريخ”.

يشار إلى أنه في 31 أغسطس الماضي، انتهت أكبر عملية إجلاء جوي في التاريخ، حيث تم إجلاء أكثر من 120 ألف أمريكي وأفغاني وآخرين من دول أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى