تقارير إخباريةشؤون دوليةشئون إسرائيليةفلسطين

بلينكن: سأبحث مع بينيت القضية الفلسطينية وايقاف نشاط إيران بالمنطقة

واشنطن_قدس اليومية| أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، يوم أمس الأربعاء، عن نيته تناول القضية الفلسطينية، وايقاف النشاط الإيراني في منطقة الشرق الأوسط وذلك خلال لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في مستهل لقاء جمعهما في واشنطن، بحسب قناة “كان” الإسرائيلية.

وقال بلينكن: “التزامنا بأمن إسرائيل سيكون دائما غير مشكوك فيه”، مضيفا: “سنتحدث أيضا عن علاقات إسرائيل مع دول أخرى في المنطقة، وأيضا عن القضية الفلسطينية التي تهمنا جميعا”.

بدوره، بين بينيت خلال لقائه بلينكن إن “إسرائيل ليس لديها حليف موثوق به أكثر من الولايات المتحدة. يمكنني أن أؤكد لك أنك لن تجد حليفا موثوقا أكثر منا”.

وأضاف: “سنتحدث عن كيفية كبح النشاط الإيراني في المنطقة (الشرق الأوسط)، والاستقرار الإقليمي، والتغير المناخي”.

اقرأ أيضا: رداً على وزير الخارجية الأمريكي بلينكن.. نتنياهو “الجولان ستبقى جزءا من إسرائيل إلى الأبد”

وفي وقت سابق من يوم أمس، قال بينيت لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إن “الحصار على غزة سيستمر طالما استمرت (حركة) حماس في تسليح نفسها وإطلاق الصواريخ على إسرائيل”.

كما و أوضح بأنه سيكون على استعداد تام لخوض حرب أخرى مع “حماس”، حتى لو أفقده ذلك دعم النواب العرب الأربعة الذين يبقيه دعمهم في السلطة.

وتعهد بينيت بألا تقوم الحكومة برئاسته بضم أراض فلسطينية وأكد على مواصلة  “النمو الطبيعي” لتوسيع المستوطنات في الضفة الغربية مع استبعاده  توقيع أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين أو قيام دولة فلسطينية في عهده.

في حين استبق نفتالي بينيت، اجتماعه المرتقب مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الخميس، بلقاء كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية.

يذكر انه وصل إلى واشنطن، فجر يوم أمس، استعدادا للقاء بايدن في البيت الأبيض، في أول لقاء بينهما.

حيث صرح بينيت للصحافة قبل مغادرته الى واشنطن: “سنعالج عدة إجراءات ضرورية للحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي، وسنتناول كذلك مجالات الاقتصاد، والهاي تك، والابتكار، والأزمة المناخية التي تراودنا جميعًا، وبالطبع مكافحة كورونا”.

وكان البيت الأبيض قد أعلن في وقت سابق أن المحادثات ستتناول الملف الفلسطيني الإسرائيلي.​​​​​​

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى