أهم الأنباءشؤون دولية

ترامب: إسرائيل تريد استمرار الحرب على غزة ويجب السماح لها بذلك

واصفاً بايدن بأنه فلسطيني سيئ

قال الرئيس الأمريكي السابق والمرشح للانتخابات الرئاسية، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، إن إسرائيل تريد استمرار الحرب على قطاع غزة ويجب السماح لها بذلك، خلال مناظرة تلفزيونية.

وأضاف ترامب، في أول مناظرة بينه وبين الرئيس جو بايدن، أن “إسرائيل هي التي تريد استمرار الحرب، وعلينا أن نسمح لها بالاستمرار”، متهماً بايدن بأنه “أصبح كالفلسطينيين وهو فلسطيني سيئ.”

وأكد أنه “سيتوجب عليّ النظر في ما إذا كنت سأدعم قيام دولة فلسطينية لتحقيق سلام دائم”، مبيناً أن العالم يتجه للانفجار بسبب قلة الاحترام لأميركا في عهد بايدن.

ورداً على سؤال “هل ستؤيد خلق دولة فلسطينية مستقلة من أجل دعم السلام في المنطقة، قال ترامب “سيتوجب علي أن أرى” الوضع حينها دون إجابة واضحة عن السؤال.

وانتقد الرئيس الأمريكي السابق سياسات بايدن التي زعم أنها تسببت في حدوث هجوم السابع من أكتوبر، متفاخراً أن إدارته جففت كل الإيرادات لطهران، ما جعلها غير قادرة على دعم حماس أو أي جماعات مسلحة في المنطقة.

وجرت المناظرة الأولى بين الرئيس الأميركي، جو بايدن ومنافسه الجمهوري دونالد ترامب على قناة “سي إن إن” من استوديو في أتلانتا بدون جمهور.

من جانبه، زعم بايدن خلال المناظرة، أن “حركة حماس هي الطرف الوحيد الذي يريد استمرار الحرب في غزة”، مشيراً “ما زلنا نضغط لقبول حماس بخطة إنهاء الحرب في غزة”.

وأوضح أن على، أن الولايات المتحدة “أنقذت إسرائيل، ونحن أكبر داعم لها في العالم”، لافتاً إلى أنه قام بتوحيد العالم ضد إيران عندما هاجمت الاحتلال الإسرائيلي رداً على قصف القنصلية الإيرانية في دمشق.

وقالت شبكة “سي إن إن” بايدن وترامب استوفيا شروطها للمشاركة في المناظرة وهي الفوز بعدد كاف من أصوات الولايات بما يرجح فوز واحد منهما بمنصب الرئيس والحصول على 15 في المئة على الأقل في أربعة استطلاعات وطنية منفصلة للناخبين المسجلين أو المحتملين.

ووفق ما ذكرته الشبكة  قبيل المناظرة، التي دامت نحو 90 دقيقة، ظهر المرشحان على منصة واحدة وحصلا على قلم وورقة وزجاجة ماء ولم يسمح بوجود ملاحظات مدونة مسبقا أمامهما.

وذكرت أنه “تم كتم صوت الميكروفونات طوال المناظرة باستثناء ميكروفون المرشح الذي سيكون دوره التحدث” واستخدم من سيدير المناظرة “جميع الأدوات المتاحة له لضمان الالتزام بالوقت وضمان مناقشة متحضرة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى