أهم الأنباءفلسطين

شهيدان برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين

استشهد شابان فلسطينيان، وأصيب آخر، فجر اليوم الخميس، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مخيم جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) نقلا عن مصادر طبية في مستشفى ابن سينا، باستشهاد الشابين نعيم جمال الزبيدي (27 عاما)، ومحمد ايمن السعدي (26 عاما)، برصاص الاحتلال، وإصابة آخر بشظايا بالوجه، وحالته مستقرة.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت مخيم جنين ومنطقة الهدف، ونشرت قناصة على أسطح عدد من المنازل والبنايات، ودارت مواجهات واشتباكات عنيفة.

وذكرتت مصادر أمنية إن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين وسام فايد، وعمر ناصر طالب، بعد أن حاصرت منزليهما في منطقة الهدف من جنين.

ووفق ما ورد، انطلقت مسيرة حاشدة من أمام مستشفى ابن سينا، حمل المشاركون فيها جثمانيْ الشهيدين، وجابوا شوارع مدينة جنين ومخيمها، ورددوا الهتافات المنددة بجرائم الاحتلال، وطالبوا بتوفير الحماية الدولية لشعبنا، مؤكدين ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية.

وأعلنت حركة “فتح” والقوى الوطنية والإسلامية في جنين، اليوم الخميس، الإضراب الشامل حدادا على روحي الشهيدين، وتنديدا بجرائم الاحتلال المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني، ودعت التجار وأصحاب المحال التجارية والمؤسسات، إلى الالتزام بالإضراب.

بدورها نعت كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، في بيان، الشهيدين وقالت إنهما من قادتها.

وأشارت إنها ستمضي قدما في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

ويواصل الجيش الإسرائيلي منذ أشهر تنفيذ عمليات في شمالي الضفة الغربية، تتركز في مدينتي نابلس وجنين، بدعوى ملاحقة مطلوبين.

وعادة ما تندلع مواجهات وتبادل إطلاق للنار في كل عملية، ضمن غضب من استمرار اعتداءات الجيش والمستوطنين بحق الشعب الفلسطيني.​​​​​​​

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى