أهم الأنباءغير مصنففلسطين

مقتل إسرائيلي وإصابة 3 آخرين في عملية دهس غربي رام الله واستشهاد المنفذ

قتل إسرائيلي وأصيب 3 آخرون في عملية دهس قرب حاجز مكابيم القريب من رام الله ومدينة القدس المحتلة صباح اليوم الخميس.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية): “صدمت شاحنة أشخاصا كانوا بالقرب من حاجز مكابيم، وقتل شخص وأصيب 2 بجروح خطيرة وطفيفة فيما تم “تحييد” المنفذ.”.

وأضافت: “أطلقت قوة عسكرية النار على سائق الشاحنة وتم تحييده” دون مزيد من التفاصيل.

وقالت قناة “أي 24 نيوز” على موقعها الإلكتروني أن “أربعة جنود تعرضوا لإصابات متفاوتة، اثنان منهم بحالة خطيرة”.

وقال شهود عيان، إن قوة إسرائيلية على حاجز عسكري غربي رام الله، أطلقت النار على سائق مركبة فلسطينية.
وأشار الشهود إلى أن السائق أصيب بالرصاص الإسرائيلي.

ومساء أمس الأربعاء قتلت الشرطة الإسرائيلية شاب فلسطيني بعد تنفيذه عملية طعن قرب باب العامود في مدينة القدس المحتلة.

وقالت الشرطة الإسرائيلية، في بيان، إنها تلقت بلاغا “عن مشتبه به يحمل سكينا، وقام بتنفيذ عملية طعن في منطقة محطة القطار الخفيف بالقدس الشرقية”.

وأضافت: “تم تحييد الإرهابي على الفور. وتتجه قوات كبيرة من الشرطة إلى مكان الحادث. مزيد من التفاصيل لاحقا”.

من جانبها، قالت هيئة البث الرسمية: “أصيب شاب يبلغ من العمر 25 عامًا بجروح متوسطة وتم تحييد الإرهابي في عملية طعن في محطة القطار الخفيف في القدس”.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إن هيئة الإسعاف الإسرائيلية قدمت العلاج الطبي للمصاب الإسرائيلي وتم نقله إلى مستشفى شعاري تسيديك في القدس.

ونقلت عن أحد المسعفين قوله: “عندما وصلنا إلى محطة القطار في شارع شمعون هاتسديك، رأينا رجلاً يبلغ من العمر 25 عامًا واعيًا تمامًا مصابًا بجرح طعنة في الجزء العلوي من جسده، وقدمنا له العلاج الطبي المنقذ للحياة وتم نقله إلى المستشفى”.

بحسب الصحيفة، توفي الفلسطيني منفذ العملية متأثرا بإصابته برصاص شرطي في موقع الحادث.

وتشهد الضفة الغربية المحتلة منذ شهور، توترا متصاعدا مع استمرار الاقتحامات الإسرائيلية للمدن والقرى الفلسطينية، دون أن تنجح مختلف الوساطات والجهود الدبلوماسية في تهدئة الأوضاع على الأرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى