أهم الأنباءرياضةشئون إسرائيلية

ملياردير روسي يبحث إنشاء دوري عابر للقارات يضم إسرائيل

يبحث الملياردير الروسي اليهودي رومان أبراموفيتش مالك نادي تشيلسي الإنجليزي في إنشاء دوري عابر للقارات بين روسيا وصربيا وإسرائيل والصين.

ويستهدف أبراموفيتش ضم أندية روسية وصربية وبيلاروسية وكذلك أندية صينية وإسرائيلية وكازاخستانية وفنلندية في الدوري الذي يقترحه لإنعاش كرة القدم.

وإذا كانت بيلاروسيا وصربيا وكازاخستان والصين حلفاء لموسكو على المستوى الدولي، فمن الصعب فهم وجود فنلندا في هذا الأمر، على وجه التحديد عندما غادر فريق Jokerit Helsinki دوري الهوكي KHL ردًا على الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتثار تساؤلات عن الجدوى والفائدة بالنسبة للبعض، بما في ذلك الأندية الصربية من المشاركة في الدوري المقترح علما كل من ريد ستار وبارتيزان منخرطون في ربيع أوروبي محتدم في عام 2022، لقطع علاقاتهم مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، الأمر الذي سيؤدي في أي حال إلى فرض عقوبات خاصة أن المنتخبات الوطنية ستتأثر أيضًا بهذا الإصلاح الطموح.

وقبل أيام أعلن أبراموفيتش مالك نادي تشيلسي اللندني عزمه بيع ناديه الإنجليزي.

وقال أبراموفيتش في بيان على الموقع الالكتروني الرسمي إنه اتخذ “قرارا صعبا للغاية ومؤلما”.

وأوضح أبراموفيتش أنه لن “يطالب من النادي دفع أي ديون مستحقة” مشيرا إلى أن صفقة البيع سيتم التبرع بها لضحايا الحرب في أوكرانيا.

وكان أبراموفيتش أحال إدارة شؤون النادي إلى مجلس أمناء مؤسسة “تشيلسي الخيرية”، عقب غزو روسيا لأوكرانيا.

وعززت الخطوة التكهنات بشأن بيع النادي الانجليزي، وقال الملياردير السويسري هانس يورغ ويس إنه تلقى عرضا لشراء تشيلسي. النادي الانجليزي.

وأضاف هانس يورغ ويس أن أبراموفيتش “يريد التخلص من تشيلسي بأسرع وقت”، بعد ما أثير التهديد بالعقوبات في البرلمان.

ويعتقد أن أبراموفيتش، البالغ من العمر 55 عاما، تربطه علاقات وثيقة بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وهو أمر ينفيه مالك تشيلسي.

وذكرت مصادر بريطانية أن أبراموفيتش تلقى ثلاثة عروض لشراء النادي بقيمة تقدر بنحو 3 مليارات جنيه استرليني.

وتعرض عدد من المليارديرات الروس إلى عقوبات من الاتحاد الأوروبي، فجمدت الأصول التي يمكلونها، ومن بينهم الملياردير أليشر عثمانوف، الذي تربطه علاقات تجارية بنادي إيفرتون.

ولم تعلن الحكومة البريطانية، حتى الآن، فرض عقوبات على أبراموفيتش، ولا على عثمانوف، ولكن نائب حزب العمال، كريس براينت، قال مؤخرا في البرلمان، إن “أبراموفيتش مذعور من العقوبات، وعليه فإنه قرر بيع بيته غدا الأربعاء، وكذلك شقة أخرى”.

وفي جلسة مساءلة رئيس الوزراء في البرلمان، قال زعيم المعارضة، كير ستارمر، “لماذا لا يتعرض أبراموفيتش للعقوبات؟ فرد عليه رئيس الوزراء، بوريس جونسون، ” أنه “من غير اللائق التعليق على قضايا فردية في هذه المرحلة”.

وقال ويس إن أبراموفيتش يسعى إلى “بيع جميع فيلاته في لندن، ويريد “التخلص من تشيلسي بأسرع وقت”.

وأضاف “تلقيت أنا شخصيا وثلاثة آخرون عرضا لشراء تشيلسي من أبراموفيتش”.

وكان الملياردير الروسي اشتري البلوز في 2003 بمبلغ 140 مليون دولار، وأحدث فيه تغييرات كبيرة، جعلت منه ناديا بمقدوره المنافسة في قمة الدوري الانجليزي وفي الكرة العالمية.

وأقرض أبراموفيتش النادي ما مجموعه 1.5 مليار جنيه استرليني، مكنته من تحقيق النجاحات التي حققها.

فقد فاز تشيلسي تحت إدارته بدوري أبطال أوروبا مرتين. وخمس مرات بالدوري الانجليزي وكأس الاتحاد الانجليزي، ويكأس الرابطة ثلاث مرات.

وفاز في أغسطس آب 2021 بكأس السوبر الأوروبية الممتازة، وتوج أخيرا بكأس العالم للأندية، لأول مرة في تاريخ النادي. ويعني هذا أن تشيلسي توج بجميع الألقاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى