أهم الأنباءفلسطين

رام الله: إصابة فلسطينيين بالرصاص وثالث بكسور باعتداءات مستوطنين

أصيب فلسطينيان بالرصاص وثالث بكسر في الركبة، فجر الأربعاء، جراء اعتداءات نفذها مستوطنون إسرائيليون في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وجاء ذلك وفق بيان لوزارة الصحة الفلسطينية، وشهود عيان للأناضول.

وقالت الوزارة في بيانها، إن “3 إصابات وصلت إلى المستشفى نتيجة اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين على بلدة دير دبوان شرقي رام الله (وسط)”.

وأوضحت أن “اثنتين من الإصابات بالرصاص الحي في البطن والفخذ، والثالثة بكسور في الركبة”.

بدوره، قال كمال عواودة، أحد شهود العيان للأناضول، إنهم شكلوا “لجان حراسة ليلية لحماية أراضي بلدتهم ورعاة الأغنام الفلسطينيين من اعتداءات المستوطنين الذين أقاموا بؤرة استيطانية رعوية على أراضي البلدة قبل نحو شهر”.

وأضاف: “المستوطنون يقومون بشكل يومي بالاعتداء علينا وعلى ممتلكاتنا، وأطلقوا الرصاص علينا 4 مرات خلال الأسبوع الأخير”.

وبيّن عواودة أن “ما جرى فجر اليوم، هو تجمّع نحو 30 مستوطنًا مسلحًا وبحماية من الجيش الإسرائيلي، وقاموا بإطلاق النار بشكل مباشر علينا، ما أدى لوقوع إصابات”.

فيما لم يرد على الفور تعليق من الجيش الإسرائيلي بشأن الحادثة.

ومنذ مطلع العام الجاري، نفذ مستوطنون إسرائيليون 314 اعتداء في الضفة، وقعت في 225 منها أضرار بممتلكات الفلسطينيين، سُجل وقوع إصابات في 89 منها، وفق تقرير لمنسق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، اطلعت عليه الأناضول.

وتفيد بيانات حركة “السلام الآن” الحقوقية الإسرائيلية، بوجود نحو 666 ألف مستوطن و145 مستوطَنة و140 بؤرة استيطانية عشوائية (غير مرخصة من حكومة إسرائيل) بالضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.

ومنذ أشهر، تزداد حدة التوتر في أنحاء الضفة الغربية المحتلة، وسط مداهمات عسكرية إسرائيلية متكررة على البلدات الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى