أهم الأنباءغير مصنففلسطين

محكمة إسرائيلية تقضي بالسجن المنزلي المفتوح على محافظ القدس “عدنان غيث”

قضت محكمة إسرائيلية، اليوم الخميس، بالسجن المنزلي المفتوح على محافظ القدس الفلسطيني، عدنان غيث كمقدمة لمحاكمته.

وذكر معروف الرفاعي، المستشار الإعلامي لمحافظ القدس، في تصريح إن محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس الغربية قضت “بفرض الحبس المنزلي على محافظ القدس عدنان غيث، دون تحديد فترة زمنية”.

وقال أن القرار “يشير إلى سياسة جديدة اتخذت بحق المحافظ، وهي الحبس المنزلي المفتوح والإقامة الجبرية في منزله فقط، إضافة إلى فرضها غرامة مالية عالية بقيمة 25 ألف شيقل (الدولار: 3.35 شواكل)”.

وأضاف البيان: “حسب قرار محكمة الاحتلال فإن هذه الشروط والتقييدات الجديدة التي تفرض على محافظ القدس، تأتي كمقدمه لمحاكمته”.

وكانت الشرطة والمخابرات الإسرائيلية قد اعتقلت غيث من منزله في بلدة سلوان بالقدس الشرقية يوم الإثنين، وجرى تمديد اعتقاله منذ ذلك الحين في ثلاث جلسات عقدت في محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس الغربية.

فيما لم تحدد المحكمة موعد محاكمة غيث.

وأشار الرفاعي إلى أن السلطات الإسرائيلية تعتزم محاكمة غيث “بادعاء مخالفته القرارات العسكرية الصادرة بحقه”، والتي تشمل منع دخوله الضفة الغربية لفترات طويلة.

وقال الرفاعي إن إسرائيل تستهدف الرفاعي منذ عام 2000 حيث فرض عليه السجن المنزلي لمدة تزيد عن عامين، وبعد ذلك تمت محاكمته بالسجن الفعلي لمدة تزيد عن عام ونصف.

وأضاف: “جميع هذه القرارات هي قرارات سياسية تتخذها حكومة الاحتلال وتطبقها عبر قضائها المنحاز بهدف فرض سياده مزعومة على القدس واستهداف الهوية الوطنية والتاريخية لمدينة القدس وأهلها”.

وأشار الرفاعي إلى أن المحافظ اعتقل 35 مرة، منذ تسلمه لمهامه في أغسطس/آب 2018.

كما لم يصدر تعقيب عن السلطات الإسرائيلية عن أسباب اعتقال غيث قبل فرض الإقامة المنزلية عليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى