أهم الأنباءشئون إسرائيلية

غالانت: واشنطن الحليف الأهم والمحوري لإسرائيل

خلال زيارته لواشنطن

أكد وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي يوآف غالانت، أن الولايات المتحدة حليفاً “محوريا” والأهم، وذلك خلال زيارة رسمية لواشنطن لعقد اجتماعات مع الإدارة الأمريكية.

وأوضح غالانت، في تصريحات أدلى بها قبيل توجهه إلى واشنطن في زيارة رسمية، أن “الولايات المتحدة هي الحليف الأهم والأكثر محورية لنا، والعلاقات بيننا مهمة في هذه الأيام بشكل خاص، ربما أكثر من أي وقت مضى”.

وأضاف أنه سيعقد “اجتماعات حاسمة” لبحث الحرب على قطاع غزة، والتصعيد مع حزب الله جنوب لبنان، مؤكداً أن “هذه الاجتماعات لها أهمية حاسمة لمستقبل الحرب”.

وزعم وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي “نحن مستعدون لأي عملية عسكرية قد تكون مطلوبة في لبنان أيضا”.

ومن المقرر أن يعقد غالانت في واشنطن سلسلة لقاءات لبحث مفاوضات وقف إطلاق النار ومجريات حرب الإبادة الجماعية المستمرة على قطاع غزة، ومسألة اليوم التالي في غزة، والتصعيد على الحدود مع لبنان وأزمة الأسلحة.

وسيلتقي بوزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، ورئيس وكالة المخابرات المركزية (CIA) بيل بيرن، ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان، ومستشاري بايدن بريت ماكجورك وعاموس هوكشتاين.

واليوم الأحد، قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن قضية تأخر إرسال شحنات الأسلحة الأمريكية لتل أبيب، سيتم حلها “في المستقبل القريب”.

وأضاف نتنياهو، في كلمة خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية، “أقدر كثيرا دعم الرئيس الأمريكي جو بايدن والإدارة الأمريكية لإسرائيل، معنويا وماديا، بوسائل الدفاع ووسائل الهجوم”، متابعاً “لكن منذ حوالي أربعة أشهر، كان هناك انخفاض كبير في إمدادات الأسلحة القادمة من الولايات المتحدة إلى إسرائيل”.

وأوضح “على مدى أسابيع عديدة ناشدنا أصدقاءنا الأمريكيين لتسريع الشحنات، وقد فعلنا ذلك مرارا”، زاعماً أن إسرائيل حصلت على بعض الأسلحة، لكن كمية أخرى كبيرة لم تصل.

وبين نتنياهو أنه قرر التعبير عن الأمر علنا بناء على سنوات من الخبرة، ومعرفة أن هذه الخطوة ضرورية لحل الأزمة، مشيراً إلى أنه “في ضوء ما سمعته في اليوم الأخير، آمل وأعتقد أن هذه القضية سيتم حلها في المستقبل القريب”.

وكان رئيس حكومة الاحتلال، قال الثلاثاء في مقطع مصور “من غير المعقول أن تقوم الإدارة (الأمريكية) في الأشهر القليلة الماضية بحجب أسلحة وذخائر عن إسرائيل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى