أهم الأنباءشؤون دولية

غالانت: لن ننسى دعم الولايات المتحدة لنا منذ بداية الحرب

دعا وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي يوآف غالانت، الولايات المتحدة إلى الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بتزويد إسرائيل بالأسلحة المطلوبة.

وأضاف غالانت، خلال تصريحات أدلى بها للصحفيين قبيل لقائه في البنتاغون نظيره الأمريكي لويد أوستن، “لقد حان الوقت كي تفي واشنطن بالتزاماتها بتزويدنا بالأسلحة المطلوبة للتعامل مع التهديدات“.

وأوضح “نحن مصممون على تغيير الواقع على الأرض، والوقت ينفد منا” في إشارة للتصعيد مع حزب الله في جنوب لبنان.

وتابع وزير حرب الاحتلال “نحن عند مفترق طرق، وأنا هنا في واشنطن لبحث أهدافنا المشتركة مع الولايات المتحدة”، مضيفا “لن ننسى دعم الولايات المتحدة لنا منذ بداية الحرب“.

وأكد غالانت، أن “الولايات المتحدة هي الحليف الأهم والأكثر محورية لنا، والعلاقات بيننا مهمة في هذه الأيام بشكل خاص، ربما أكثر من أي وقت مضى”.

وزعم وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي “نحن مستعدون لأي عملية عسكرية قد تكون مطلوبة في لبنان أيضا”.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ماثيو ميلر، الثلاثاء، إن يوآف غالانت، أبلغ وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن إسرائيل تفضل حلا دبلوماسيا للصراع مع حزب الله اللبناني.

بدوره، قال وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، إن الولايات المتحدة تسعى بشكل عاجل للتوصل إلى اتفاق دبلوماسي يسمح للمدنيين الإسرائيليين واللبنانيين بالعودة إلى منازلهم على جانبي الحدود، محذرا من أن اندلاع حرب بين حزب الله والاحتلال سيكون أمرا مدمرا.

وأضاف أوستن، خلال اجتماعه غالانت، في مقر  البنتاغون، “استفزازات حزب الله تهدد بجر الشعبين الإسرائيلي واللبناني إلى حرب لا يريدانها، مثل هذه الحرب ستكون كارثة على لبنان وستكون مدمرة للمدنيين الإسرائيليين واللبنانيين الأبرياء”.

وأكد أن “الدبلوماسية هي أفضل وسيلة للحيلولة دون مزيد من التصعيد، لذلك نحن نسعى بشكل عاجل للتوصل إلى اتفاق دبلوماسي يعيد الهدوء الدائم إلى الحدود الشمالية لإسرائيل ويمكّن المدنيين من العودة بأمان إلى منازلهم على جانبي الحدود الإسرائيلية اللبنانية”.

وأشار مكتب وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي، إلى أن زيارة غالانت تسعى إلى “رفع مجالات التعاون الفريدة بين مؤسسات الدفاع الأميركية والإسرائيلية، مع التركيز على جهود بناء القوة وإبرازها، والحفاظ على التفوق النوعي لإسرائيل في المنطقة“.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى