رياضة

نادي النجمة اللبناني يهدي لقب الدوري لشهداء غزة وجنوب لبنان

أعلن نادي النجمة اللبناني تضامنه مع شهداء حرب الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، وشهداء قصف الاحتلال على جنوب لبنان، بعد تتويج الفريق بلقب الدوري لكرة القدم.

وحرص رئيس ولاعبي نادي النجمة اللبناني على إهداء تتويج الفريق بلقب الدوري المحلي إلى شهداء غزة وجنوب لبنان.

وتوّج فريق النجمة بطلًا لدوري الدرجة الأولى اللبناني موسم 2023-2024، بعد فوزه على غريمه التقليدي الأنصار بنتيجة 2-1 في المباراة التي جمعتهما الأحد على ملعب مجمع فؤاد شهاب في ختام مرحلة سداسية الأوائل.

وعقب المباراة أهدى مازن دعني رئيس نادي النجمة التتويج إلى شهداء غزة، قائلاً “أهدي هذا التتويج الى أهلنا في جنوب لبنان والبقاع وكذلك في غزة”.

من جانبه قال علي السبع نجم الفريق “نقدم هذا التتويج الى شهدائنا الابطال في الجنوب وكذلك في غزة”.

وكانت مؤسسة حقوقية دولية اليوم طالبت في وقت، اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم –فيفا (FIFA) إلى اتخاذ إجراءات ضد الاحتلال الإسرائيلي لارتكابه جرائم بحق الرياضيين الفلسطينيين.

وأكد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، في بيان، أنه يجب محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على ما ارتكبته من جرائم بحق الرياضيين الفلسطينيين ضمن حرب الإبادة الجماعية التي يشنها في قطاع غزة، مشيراً إلى أن الاحتلال قتل  270رياضيا فلسطينيا على الأقل، بالإضافة لتدمير البنية التحتية والمنشآت والملاعب الرياضية منذ بداية الحرب.

وقال إن الاحتلال تعمد تحويل ملعب “اليرموك” في مدينة غزة إلى مركز اعتقال لاحتجاز وإذلال مئات الفلسطينيين والذين ظهروا عراة ومجردين من ثيابهم، وبينهم أطفال، في مشاهد عرضها الإعلام الإسرائيلي في كانون الأول/ديسمبر 2023.

وطالب المرصد، الهيئات الرياضية الدولية باتخاذ موقف حاسم بشأن انتهاك الاحتلال ضد الرياضيين والأعيان الرياضية المدنية في قطاع غزة، لا سيما اتحاد فيفا.، مبيناً أن جيش الاحتلال استهدف وقتل المئات من الرياضيين واللاعبين في كل محافظات غزة.

وأشار إلى أن، بعض الملاعب في قطاع غزة تحولت إلى مقابر جماعية ومراكز للتنكيل والاعتقالات في انتهاكات صارخة لكافة القوانين والمواثيق القارية والدولية، متابعاً “لطالما كانت الرياضة الفلسطينية ولاتزال في دائرة الاستهداف الإسرائيلي لحجب الصوت والتمثيل الفلسطيني وفي إطار السعي لقتل كل النخب والكفاءات في قطاع غزة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى