أهم الأنباءفلسطين

حصيلة الشهداء في قطاع غزة تتجاوز 25 ألف منذ السابع من أكتوبر

أعلنت وزارة الصحة في غزة أن الاحتلال الاسرائيلي ارتكب 15 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 178 شهيدا و293 إصابة خلال ال 24 ساعة الماضية.

وقالت الوزارة في بيان إنه لازال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الاسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

وذكرت أن حصيلة العدوان الإسرائيلي ارتفعت إلى 25.105 شهيدا و62681 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي.

من جهة أخرى قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش إن “الدمار الشامل الذي لحق بقطاع غزة وعدد الضحايا المدنيين في مثل هذه الفترة القصيرة” لم يسبق لهما مثيل على الإطلاق خلال فترة ولايته”.

وفي كلمته أمام قمة حركة عدم الانحياز المنعقدة في العاصمة الأوغندية كمبالا، أكد أنه بينما يبذل العاملون في المجال الإنساني قصارى جهدهم لتقديم الإغاثة، فإنهم يواجهون القصف المستمر، والمخاطر اليومية التي يتعرضون وأسرهم لها، والقيود الهائلة على الطرق المتضررة، وانقطاع الاتصالات، ومنع الوصول.

ونبه إلى أن “المرض والجوع” يتفاقمان، حيث لا يموت الناس بسبب القنابل والرصاص فحسب، وإنما أيضا بفعل نقص الغذاء والمياه النظيفة، وانقطاع الكهرباء وشح الدواء في المستشفيات، والرحلات الشاقة إلى قطع صغيرة من الأرض هربا من القتال.

وقال أمين عام الأمم المتحدة إن “هذا يجب أن يتوقف”، مشددا على أنه لن يتراجع عن دعوته إلى وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية، والإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الرهائن.

وأضاف: “يجب علينا أن نبذل كل ما في وسعنا لمنع امتداد هذا الصراع إلى جميع أنحاء المنطقة (بما في ذلك) الضفة الغربية، وعبر الخط الأزرق بين إسرائيل ولبنان، وفي سوريا والعراق والبحر الأحمر”.

ونبه غوتيريش إلى أن رفض قبول حل الدولتين للإسرائيليين والفلسطينيين، وإنكار حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولة، “أمر غير مقبول”.

وقال إن هذا من شأنه أن يطيل أمد الصراع الذي أصبح يشكل تهديدا كبيرا للسلام والأمن العالميين- إلى أجل غير مسمى، ويؤدي إلى تفاقم الاستقطاب، وتشجيع المتطرفين في كل مكان، مؤكدا على أنه “يجب أن يعترف الجميع بحق الشعب الفلسطيني في بناء دولته”.

وتحدث غوتيريش عن فقدان 152 من موظفي الأمم المتحدة في غزة، وهو ما وصفه بأنه “مأساة مفجعة لمنظمتنا، ولأسرهم، ولمن كانوا يخدمونهم في غزة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى