أهم الأنباءشؤون دولية

قطر ومصر والولايات المتحدة تدعو إسرائيل وحماس لإبرام اتفاق وقف إطلاق النار

دعت قطر ومصر والولايات المتحدة، السبت، كلا من حركة المقاومة الإسلامية حماس والاحتلال الإسرائيلي إلى إبرام اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة حسب المقترح الذي أعلنه الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقالت في بيان مشترك “تدعو كل من قطر وجمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأميركية مجتمعين، بصفتهم وسطاء في المناقشات الجارية لضمان وقف إطلاق النار في قطاع غزة وإطلاق سراح الرهائن والمحتجزين، كلا من حماس وإسرائيل لإبرام اتفاق يجسد المبادئ التي حددها الرئيس بايدن في 31 مايو/أيار 2024″.

وأوضحت في بيانها، أن هذه المبادئ تجمع مطالب جميع الأطراف في صفقة تخدم المصالح المتعددة، ومن شأنها أن تنهي بشكل فوري المعاناة الطويلة لكل سكان غزة، “وكذلك المعاناة الطويلة للرهائن وذويهم”، مبينة أن الاتفاق يقدم “خارطة طريق لوقف دائم لإطلاق النار وإنهاء الأزمة”.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قال، الجمعة، إن هناك مقترح لاتفاق وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى بين حركة المقاومة الإسلامية حماس والاحتلال الإسرائيلي مكونة من 3 مراحل.

وأضاف بايدن، في كلمة له بالبيت الأبيض، أن المقترح الإسرائيلي يقوم على وقف إطلاق النار وإطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين، وانسحاب جيش الاحتلال من المناطق المأهولة بغزة ودخول المساعدات، مبيناً أن المقترح خارطة طريق لوقف كامل وتام لإطلاق النار، وانسحاب القوات الإسرائيلية من جميع المناطق المأهولة.

وأوضح، أنه جرى نقل المقترح إلى حركة حماس عبر قطر، مشيراً إلى أنه يتضمن في مرحلته الأولى وقف إطلاق نار شاملا وكاملا، وانسحاب جيش الاحتلال من كل المناطق المأهولة في غزة، وإطلاق سراح عدد من الأسرى بمن فيهم جرحى وشيوخ ونساء، مقابل إطلاق سجناء فلسطينيين، وتستمر لمدة 6 أسابيع.

وتابع “أنه سيتم في هذه المرحلة أيضا تسليم ما بقي في غزة من جثث إسرائيليين، كما سيعود الفلسطينيون إلى كل مناطق غزة بما في ذلك الشمال، وستدخل المساعدات إلى غزة بمعدل 600 شاحنة في اليوم”.

وبين بايدن، أنه ستتم خلال هذه المرحلة على وقف دائم لإطلاق النار، لكنّ الهدنة ستستمر إذا ظلت المحادثات جارية، متابعاً “طالما وفت حماس بالتزاماتها، فإن وقف إطلاق النار الموقت سيصبح وقفا دائما للأعمال العدائية”.

بدورها، قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس، الجمعة، إنها تنظر بإيجابية إلى ما تضمنه خطاب الرئيس الأمريكي جو بايدن من دعوته لوقف إطلاق النار الدائم في قطاع غزة.

وأضافت الحركة، في بيان، أنها تعتبر الموقف الأمريكي وما ترسخ من قناعة على الساحة الإقليمية والدولية بضرورة وضع حد للحرب على غزة نتاج الصمود الأسطوري للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة.

وأكدت الحركة موقفها واستعدادها للتعامل بشكل إيجابي وبنّاء مع أي مقترح يقوم على أساس وقف إطلاق النار الدائم والانسحاب الكامل من قطاع غزة وإعادة الإعمار وعودة النازحين إلى جميع أماكن سكناهم وإنجاز صفقة تبادل جادة للأسرى إذا ما أعلن الاحتلال التزامه الصريح بذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى