شؤون دولية

برلمان كاليفورنيا يصوت لاعتماد منهاج دراسي يعتبر الاحتلال دولة فصل عنصري

كاليفورنيا_قدس اليومية| يصوت برلمان ولاية كاليفورنيا الشهر القادم على مشروع القانون “AB 101” الذي يتيح الفرصة للمناطق التعليمية المحلية باختيار مناهج الدراسات العرقية لطلبتها،ومن بين تلك المناهج منهاج يعتبر الاحتلال الإسرائيلي دولة فصل عنصري ويشجع الطلبة على مقاطعتها.

ويتيح مشروع قانون “AB 101” للمناطق التعليمية الحرية في  اختيار منهاج حصص الدراسات العرقية ويجعلها مبحثا إجباريا لطلبة المرحلة الثانوية العامة.

وبين الموقع الالكتروني المتعلق بالمجموعة التعليمية المعدة خصيصا لهذا المنهاج الدراسي، إلى “أنهم يطمحون أن يكون المعلمون جزءا من حركة أكبر تمنح صوتا للأشخاص المهمشين”.

ويطرح الموقع “مجموعة أدوات” وتعريفات تعتبر مؤسسات تابعة للوبي المؤيد لإسرائيل في الولايات المتحدة “منظمات صهيونية، هدفها الرئيس إعاقة تطوير مناهج مناهضة للعنصرية”.

وأحد المناهج يدعى “موديل المنهاج التحرري للدراسات العرقية ” حيث يتبنى الرواية الفلسطينية للتاريخ ويصف الكيان بدولة فصل عنصري، حيث يدرب الطلبة على حملات المقاطعة  وفرض العقوبات عليها وسحب الاستثمارات منها ، ويعرّف الصهيونية على أنها “أيديولوجية قومية استعمارية”، ويوضح وجود “فصل عنصري في إسرائيل”.

فيما شنت منظمات مؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة  الامريكية عدة حملات لإسقاط مشروع القانون الذي يمنح المناطق التعليمية حرية اختيار مناهج الدراسات العرقية، كما بعث حوالي 100 من قادة المجتمع اليهودي في كاليفورنيا الأسبوع المنصرم، رسالة لأعضاء البرلمان المحلي في ولاية كاليفورنيا محذرين من تمرير هذا القانون وخطورته، متهمينه بقانون “معاد للسامية”.

اقرأ أيضا:قناة إسرائيلية تعتبر انسحاب أمريكا من أفغانستان وسيطرة طالبان فرصة لإيران

وتكمن أهمية مشروع القانون  في كونه يفرض الدراسات العرقية كشرط للتخرج، ولا يُطلب من المناطق التعليمية استخدام الإصدار “المعتمد”، حيث قررت إلى الآن 14 منطقة تعليمية لطلبتها في كاليفورنيا إتاحة هذا المنهاج الذي يتبنى الرواية الفلسطينية للتاريخ .

في وقت سابق وصفت 15 جمعية ونقابة في أمريكا، في بيان مشترك، ، الاحتلال الإسرائيلي بأنها “دولة فصل عنصري” بسبب سياساتها العنصرية ضد الفلسطينيين.

ويعتبر هذا الحراك لافتا في أمريكا، ضم نقابات معلمي المدارس والجامعات، والنقابات العمالية الأمريكية؛ تنديدا بجرائم الاحتلال الإسرئيلي بحق الفلسطينيين.

ووصف البيان ما يتعرض له الشعب الفلسطيني منذ 73 عاما “بسياسة تطهير عرقي من دولة استعمار صهيوني، بدأت منذ عام 1948 بطرد نحو 730 ألف فلسطيني من منازلهم”.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى