أهم الأنباءتقارير إخباريةشؤون دولية

إيران تتصدى لهجوم بالمسيرات الإنتحارية وإسرائيل تلتزم الصمت

إسرائيل أعلمت واشنطن

قالت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية، اليوم الجمعة، إن الدفاعات الإيرانية أسقطت مسيرات انتحارية قرب قاعدة شيكاري الجوّية التابعة للجيش الإيراني في مدينة أصفهان، أطلقت من داخل البلاد.

وأوضحت الوكالة، أنه تم تفعيل المضادات الدفاعية الجوية في أجواء عدد من محافظات إيران، مؤكدة أن الهجوم لم يسفر عن أضرار أو انفجارات كبيرة.

وبينت أن التصدي للمسيرات تم بمضادات أرضية على ارتفاع منخفض جداً، ولم يتم بأنظمة دفاع صاروخية، وأنها أطلقت من خلال “متسللون من داخل إيران”، مشددة على عدم وجود أي خرق أمني على الحدود ولم تسجل أي خسائر في المدينة.

ورفض الاحتلال الإسرائيلي التعقيب على الحادث، فيما نسبت وسائل إعلام أميركية الهجوم للاحتلال، وأن الهدف الذي تم استهدافه هو مطار عسكري في أصفهان، مؤكدة أن إسرائيل أعلمت واشنطن مسبقا بأنها ستضرب إيران ولم تحصل منها على موقف محدد.

وقالت القناة 12 الإسرائيلية، إن وزارة خارجية الاحتلال طلبت من سفاراتها حول العالم الامتناع عن الإدلاء بتصريحات بشأن الهجوم في إيران.

وكانت إيران شنت في 13 أبريل/نيسان الجاري هجوماً على الاحتلال الإسرائيلي ردا على استهداف قنصليتها بدمشق وقتل عدد من القادة العسكريين أسمته “الوعد الصادق”، وأطلقت خلاله عشرات الصواريخ والمسيرات من أراضيها باتجاه الاحتلال.

وقالت وزارة خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، الأحد، إن القوات المسلحة الإيرانية شنت سلسلة من الهجمات العسكرية ضد القواعد العسكرية للكيان الصهيوني وذلك في اطار ممارسة حقها المبدئي في الدفاع عن النفس.

وأضافت الخارجية في بيان، الهجمات تأتي في اطار ممارسة حقها المبدئي في الدفاع عن النفس المنصوص عليه في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة ورداً على الاعتداءات العسكرية المتكررة للكيان الصهيوني واستشهاد المستشارين العسكريين الرسميين الايرانيين الذين كانوا ينشطون في هذا البلد بدعوة من الحكومة السورية، وخاصة الهجوم العسكري على الأماكن الدبلوماسية لبلدنا في دمشق.

وتابعت “إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، إذ تؤكد من جديد تمسكها بمبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، عازمة على الدفاع بشكل حاسم عن سيادتها ووحدة أراضيها ومصالحها الوطنية ضد أي أمر غير قانوني في استخدام القوة والعدوان”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى