أهم الأنباءفلسطين

ممثل الاتحاد الأوروبي يدعو للإفراج عن الأسير “مناصرة”

طالب ممثل الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية سفين كون فون بورغسدورف، الخميس، سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالإفراج عن الأسير الفلسطيني أحمد مناصرة.

حيث جاءت مطالبة بورغسدورف خلال زيارته لعائلة المعتقل الفلسطيني أحمد مناصرة (20 عاما) في منزله في بلدة بيت حنينا شمالي مدينة القدس الشرقية.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2015، اتهمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي كلا من أحمد مناصرة، عندما كان عمره 13 عاما، وابن عمّه “حسن” (15 عاما في ذلك الحين) بطعن إسرائيليَين اثنين في مستوطنة “بسغات زئيف” شمالي مدينة القدس الشرقية.

وقُتل حسن مناصرة بالرصاص في مكان الحادث، فيما صَدمت سيارة أحمد، وأُصيب بجروح في الرأس.

وتمت إدانة مناصرة في 2016، بتهمة محاولة القتل، وحُكم عليه بالسجن 12 عاما، رغم أنه نفى الاتهامات الموجهة إليه.

وقال بورغسدروف للصحفيين: “نحن هنا لنستمع مباشرة من عائلة أحمد مناصرة والذي تم اعتقاله قبل 7 سنوات، عندما كان عمره 13 عاما، ومنذ ذلك الحين كان قيد الاعتقال”.

وأضاف: “قَلقُنا هو أن أحمد يعاني من مشاكل نفسية خطيرة بسبب الاعتقال الانفرادي المطوّل الذي يخضع له منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2021، فبشكل عادي فإن الاعتقال الانفرادي يجب ألا يزيد عن 15 يوما”.

واعتبر المسؤول الأوروبي أن الاعتقال الانفرادي المطوّل “يساهم في مشاكله النفسية الخطيرة”.

وقال: “أعتقد انه من العدل القول إنه على أساس إنساني فإن الإفراج الفوري عن أحمد يجب دراسته، لقد كان طفلا حينما اُتهم بارتكاب جريمة، ولم يتم تقديم أي دليل حتى عند إدانته بأنه مسؤول عن الحدث”.

وأضاف: “وفق القانون الدولي، فإن على إسرائيل التزام حماية الأطفال، لقد كان طفلا حينما وقع الحدث، ولكن تمت محاكمته وكأنه يافع وهذا غير مقبول، على إسرائيل تنفيذ تعهداتها بموجب ميثاق حقوق الطفل”.

وتابع بورغسدروف: “سنتابع هذه القضية عن كثب، وننضم إلى من يدعون إلى المعاملة الإنسانية لأحمد، ونأمل أن يكون قريبا بين أبناء عائلته”.

ومن جهته، قال صالح مناصرة، والد أحمد: “لقد زارنا مندوب الاتحاد الأوروبي، ونحن نرحب بهذه الزيارة، وهو طالب بالإفراج عن أحمد”.

وأضاف: “نأمل أن يكون لمطالبته تأثير على الحكومة الإسرائيلية بالإفراج عن أحمد، لأنه مريض ويعاني من مشاكل نفسية، وتم قبل يومين تمديد عزله الانفرادي حتى 20 نوفمبر/تشرين الثاني، وهذا ينعكس على صحته بشكل سلبي”.

وتابع مناصرة: “نتأمل أن تتجاوب الحكومة الإسرائيلية مع دعوات إطلاق سراح أحمد”.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد رفضت مؤخرا “الإفراج المبكر” عن مناصرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى