أهم الأنباءفلسطين

الجيش الإسرائيلي قصف 29 منزلا وقتل 127 مواطنا خلال 24 ساعة في غزة

قال المكتب الإعلامي الحكومي إن جيش الاحتلال الإسرائيلي قصف 29 منزلا آمناً خلال الـ24 ساعة الماضية خلفت 127 شهيداً و 205 إصابات، أكثر من 90% من الضحايا من الأطفال والنساء وكبار السن.

وذكر المكتب الإعلامي في بيان تلقت “قدس اليومية” نسخة منه، أن جيش الاحتلال نفذ هذه المجازر من خلال الطائرات الحربية المقاتلة التي قامت بقصف منازل  الآمنين، وقتل هذا الكم الكبير من الأطفال والنساء وكبار السن دون أية اعتبارات.

وحمل البيان الاحتلال الإسرائيلي والإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي المسؤولية الكاملة لهذه المجازر المستمرة بحق شعبنا الفلسطيني الأعزل الآمن، فهم الذين منحوه الضوء الأخضر لارتكاب حرب الإبادة الجماعية ضد المدنيين والأطفال والنساء، ومنعوا وقف هذه الحرب، بل وقاموا بإمداده بالطائرات والقنابل العملاقة والصواريخ لقصف المنازل.

ودعا البيان كل دول العالم الحر إلى الضغط على الاحتلال من أجل وقف حرب الإبادة الجماعية ضد المدنيين والأطفال والنساء في أسرع وقت ممكن، وإن عدم إيقاف الحرب يعني ارتفاع أعداد الشهداء والضحايا في كل ساعة.

يأتي ذلك فيما قالت وزارة الصحة إن الاحتلال الاسرائيلي ارتكب 13 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 127 شهيدا و205 إصابة خلال ال 24 ساعة الماضية.

وذكرت الوزارة في بيان صحفي تلقت “قدس اليومية” نسخة منه، أنه لازال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات يمنع الاحتلال وصول طواقم الاسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

وبحسب الوزارة ارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة إلى 28985 شهيدا و68883 إصابة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

في السياق صرح المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة بأن الاحتلال الإسرائيلي حول مجمع ناصر الطبي في خان يونس إلى ثكنة عسكرية وأخرجه عن الخدمة.

وقال القدرة إن الاحتلال الاسرائيلي وضع الكوادر الطبية لساعات طويلة في مبنى الولادة وهم مقيدي الايدي واعتدى عليهم بالضرب وجردهم من ثيابهم.

وأوضح أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 70 من الكوادر الصحية في مجمع ناصر الطبي، فيما لم يتبق سوى 25 كادرا طبيا في المجمع ولا يستطيع التعامل مع الحالات التي تحتاج إلى رعاية سريرية فائقة.

وذكر القدرة أن الاحتلال الاسرائيلي اعتقل طبيب العناية المركزة ولا يوجد أي طبيب لمتابعة الحالات الحرجة.

وأضاف أن قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت عشرات المرضى الذين لا يستطيعون الحركة وهم على اسرة العلاج وتم وضعهم على آسرة للجيش ووضعهم في شاحنات واقتيادهم إلى جهة غير معلومة مما يعرض حياتهم للخطر.

وبحسب القدرة لاتزال الكهرباء مقطوعة عن مجمع ناصر الطبي منذ 3 أيام مما أدى إلى توقف الاكسجين عن المرضى.

وأفاد بأن توقف الاكسجين أدى إلى استشهاد 7 مرضى حتى اللحظة، محذرا من استشهاد عشرات الحالات الخطيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى