أهم الأنباءشؤون دولية

نصر الله: سنقتحم الجليل في حال شنت إسرائيل حرب على لبنان

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، اليوم الأربعاء، إن هناك خوفا لدى الاحتلال الإسرائيلي من دخول عناصر الحزب إلى الجليل، مؤكداً أن هذا الأمر الذي يبقى مطروحا في حال تطور المواجهة.

وأضاف نصر الله، خلال كلمة في احتفال تأبيني للقيادي بالحزب طالب سامي عبد الله “الحاج أبو طالب” الذي قتل بغارة للاحتلال “حتى لو لم تكن لدينا نية حرب فإن العدو يخاف ويظل يعزز قواته في الشمال وهذا يؤثر على جبهة غزة”، مشيرا إلى أن “الضغط الكبير” من هذه الجبهة وباقي الجبهات “يؤثر على جبهة التفاوض بشأن نتيجة الحرب”.

وأوضح “لدينا كم كبير جدا من المعلومات وما نشرناه أمس جزء بسيط من ساعات طويلة تم تصويرها في حيفا”، مشدداً “قاتلنا بجزء من سلاحنا حتى الآن وحصلنا على أسلحة جديدة لن نقول ما هي، بل سيتبيّن ذلك في الميدان”.

وبين نصر الله، أن الحزب تلقى اتصالات من “حركات المقاومة في سوريا والعراق عن استعدادهم للمشاركة في المواجهات مع إسرائيل وكلنا لدينا ما يزيد عن حاجتنا من القوة البشرية لخوض المعركة”.

وحذر الأمين العام، حكومة قبرص الرومية من فتح مطاراتها لإسرائيل في حال اندلاع الحرب، معتبرا أنها إن فعلت ذلك فهذا يعني “أنها أصبحت جزءا من الحرب وسنتعاطى معها كذلك”.

وأكد أن الاحتلال الإسرائيلي يخفي خسائره في جبهة الشمال، مبيناً “العدو يخبئ خسائره في جبهة الشمال كي لا يتعرض لمزيد من الضغوط وهناك 42 مستوطنة تم إخلاؤها بشكل كامل.. كما تم إخلاء الكثير من المواقع العسكرية”.

وأشار إلى أن “جبهة الإسناد تواصل عملياتها وتلحق الخسائر بالعدو وتقدم التضحيات.. جبهتنا في جنوب لبنان عطلت الحياة الاقتصادية في شمال إسرائيل”، لافتاً إلى أن “وزارة دفاع العدو تقول إن هناك 8663 معاقا من الضباط والجنود ونحن نسأل عما قد يكون عدد الجرحى لديهم”

وشدد نصر الله، أنه لا توجد إجراءات في العالم مثل التي كانت على الحدود مع قطاع غزة وما حدث في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي “سبب مفاجئة كبيرة للعدو”.

وأضاف أن “العدو يلهث خلف نصر كاذب لا حقيقة له ليقدمه لمجتمعه على أساس أنه انتصار في غزة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى