أهم الأنباءشؤون دولية

هآرتس: الإمارات مولت الرصيف البحري في غزة وتشارك في مخطط لإنهاء الأونروا

كشفت صحيفة هآرتس العبرية، أن الشركة المرشحة للإشراف على إدخال وتوزيع المساعدات لقطاع غزة على علاقة مع دولة الإمارات العربية المتحدة وتعمل في بعض الجوانب العسكرية.

وأوضحت الصحيفة، أن الشركة الخاصة التي من المرجح أن تشارك في المشروع هي شركة Fogbow، وهي متخصصة في نقل الإمدادات الإنسانية، وتقديم الخدمات العسكرية وتوظيف المرتزقة بالإضافة إلى إزالة الألغام والأنشطة اللوجستية الأخرى، في المناطق المنكوبة في جميع أنحاء العالم.

وأشارت إلى أن الشركة، التي تأسست من قبل ضابط للعمليات شبه العسكرية في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية مايكل مولروي، والذي عمل أيضاً كنائب لمساعد وزير الدفاع للشرق الأوسط في الولايات المتحدة، على علاقة بوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” وتحوم حولها شبهات عسكرية واستخباراتية.

وبينت الصحيفة، أن هناك مخططاً لتولي الشركة توزيع المساعدات في القطاع لتحل بديلاً عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، لافتة إلى أن المقترح الثاني لتولي توصيل وتوزيع المساعدات للقطاع، تشارك فيه الإمارات أيضاً عبر “المطبخ المركزي العالمي”.

وأكدت هآرتس، أن هذه المقترحات تأتي ضمن مخطط تصفية “الأونروا” واستبدالها بجهات على علاقة بـ “البنتاغون” والإمارات، مشيرة إلى أن أبو ظبي تمول إنشاء الرصيف البحر بناء على طلب من الولايات المتحدة.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة والمطبخ المركزي العالمي أعلنا عن استكمالهما توصيل المساعدات الغذائية إلى غزة عن طريق الرصيف البحر الذي أنشأتها وزارة الدفاع الأمريكية، وتسليمها إلى شمال غزة.

سيرت دولة الإمارات العربية المتحدة، بالتعاون مع مؤسسة المطبخ المركزي العالمي “وورلد سنترال كيتشين”، ثاني شحنة مساعدات إغاثية إلى قطاع غزة عبر الرصيف البحري، انطلاقاً من قبرص، دعماً للفلسطينيين في ظل الأزمة الإنسانية التي يواجهونها داخل القطاع.

وفي أبريل الماضي، أعلن الإمارت بالتعاون مع مؤسسة المطبخ المركزي العالمي تسيير ثاني شحنة مساعدات إغاثية إلى غزة عبر الرصيف البحري، انطلاقاً من قبرص.

وفي مارس الماضي، أعلن الرئيس جو بايدن، أن الجيش الأمريكي سيبني ميناء مؤقتا على ساحل مدينة فزة لإيصال المساعدات الإنسانية انطلاقا من قبرص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى