أهم الأنباءفلسطين

هنية يُحذّر من تداعيات عودة الاحتلال الإسرائيلي لسياسة الاغتيالات

حذر إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، من تداعيات عودة سلطات الاحتلال الإسرائيلي لسياسة الاغتيالات بحق قيادات من الفصائل الفلسطينية.

جاء ذلك في رسالة بعثها هنية، لعدد من القادة والدول، بحسب بيان مستشاره الإعلامي طاهر النونو، وصل قدس اليومية نسخة منه.

وقال النونو نقلاً عن هنية قوله في الرسالة: “تتابعون معنا تصريحات الاحتلال وتصعيد لهجته نحو مخططاته باغتيال قيادات في حركة حماس”.

وذكر إن “ردود الفعل على أي عملية اغتيال، ستكون كبيرة، ولا يستطيع أحد تقدير مداها أو تبعاتها”.

كما دعا هنية الدول التي خاطبها، إلى “نقل الرسالة للعدو، وتحذير قيادته من العواقب المترتبة على تنفيذ تهديداته الإجرامية”.

فيما كلّف هنية “مسؤولي مكاتب العلاقات العربية والإسلامية، والعلاقات الدولية في الحركة بنقل الرسالة ذاتها للمسؤولين في الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي، لوضعهم أمام مسؤولياتهم إزاء السياسة الصهيونية في المنطقة”، وفق النونو.

كما أنه منذ 6 مايو/ أيار الجاري، انطلقت دعوات صريحة من نواب ومسؤولين سابقين وصحفيين إسرائيليين، لاغتيال رئيس حركة “حماس” في غزة يحيى السنوار، في مقابلات وتغريدات رصدتها الأناضول، بتحميله مسؤولية هجوم وقع في 5 من ذات الشهر بمدينة إلعاد قرب تل أبيب، أدى إلى مقتل 3 إسرائيليين، وإصابة آخرين.

وكان السنوار، دعا في خطاب ألقاه بمدينة غزة يوم 30 أبريل/ نيسان الماضي، الفلسطينيين بالضفة والمناطق العربية في إسرائيل إلى شن هجمات بالأسلحة النارية، والبيضاء إن تعذر ذلك، ردا على الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى.

وحذّرت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، في 7 مايو/ أيار الجاري، إسرائيل من المساس بـ”السنوار”، أو “قادة المقاومة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى