أهم الأنباءتقارير إخبارية

إصابات واعتقالات وهدم وهجوم للمستوطنين في الضفة الغربية

واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم عدوانهم على الشعب الفلسطيني ومقدساته وممتلكاته، حيث أصيب عشرات المواطنين خلال مواجهات مع الاحتلال وقمع فعاليات وهجوم للمستوطنين.

وأصيب 12 مواطنا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و20 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في قرية بيت دجن شرق نابلس.

وفي بلدة بيتا إلى الجنوب من المحافظة، أصيب 10 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، اثنان منهم بالرأس، إضافة إلى إصابة 44 بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، و5 نتيجة السقوط، خلال المواجهات التي دارت مع قوات الاحتلال على جبل صبيح.

وأصيب كذلك 5 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية، عقب انطلاق المسيرة الأسبوعية الرافضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاما، والتي نظمت هذا الأسبوع نصرة للأسرى المرضى في سجون الاحتلال وفي مقدمتهم ناصر أبو حميد.

كما أصيب شابان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في اليد والقدم، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

وأصيب صحفي بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في صدره، وعدد من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وسجلت اصابات عدة بالاختناق، عقب قمع الاحتلال لمسيرة انطلقت في بلدة بيت أمر شمال الخليل، إحياء للذكرى الـ57 لانطلاق الثورة الفلسطينية وحركة “فتح”.

وإلى الغرب من جنين، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي أعقبت اقتحام قرية العرقة.

وفي السياق، أطلقت زوارق الاحتلال الحربية نيران رشاشاتها صوب مراكب الصيادين في بحر السودانية شمال غرب مدينة غزة، وأجبرتها على التراجع.

كما استهدفت قوات الاحتلال بقنابل الغاز المسيل للدموع رعاة أغنام شرق مدينة دير البلح، وإلى الشرق من مخيم البريج وسط القطاع.

وأصيب مواطن وطفل بجروح طفيفة، خلال تصدي أهالي قرية سوسيا في مسافر يطا جنوب الخليل، لهجوم على القرية شنته مجموعة مسلحة من المستوطنين.

وقام المستوطنون بإطلاق الرصاص وقذف الحجارة صوب المنازل، واعتدوا على المواطنين العزل وشتموهم بألفاظ نابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى