أهم الأنباءفلسطين

يحيى السنوار يجتمع بنائبة المفوض العام للأونروا ويبحث التداعيات السلبية لتصريحات مديرها العام

غزة- قدس اليومية|استقبل يحيى السنوار ، رئيس حركة حماس في قطاع غزة ،نائبة المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا ليني ستينسيث،وذلك في مكتبه مساء الأربعاء  وناقش معها التداعيات السلبية التي ترتبت على تصريحات مدير عام الأونروا ماتياس شمالي لقناة إسرائيلية برر من خلالها العدوان على شعبنا.

ووفق ما قالت حماس فقد ناقش الطرفان تصرفات نائب مدير عمليات الوكالة في القطاع ديفيد ديبولد، والتي تسببت بإثارة غضب كل أبناء القطاع ومكوناته السياسية والمجتمعية.

وشدد يحيى السنوار على اعتزاز الشعب الفلسطيني، وفصائله وبالتحديدحركة حماس بالعلاقة الإيجابية والبناءة مع الأونروا والدور التاريخي الذي لعبته في تعزيز صمود شعبنا وتثبيت حقوقه.

وأكد أيضاً على حرص حركته على استمرار التعاون مع الأونروا وتسهيل مهمتها لاسيما في هذا الوقت الحساس بعد العدوان الإسرائيلي الوحشي الأخير على قطاع غزة، لافتاً إلى أن غزة آمنة وترحب بكل ضيوفها ومن يصل لخدمتها ومساعدة أبناء شعبنا والتخفيف من معاناتهم.

وفي ذات السياق فقد أكد رئيس حركة حماس في غزة على أن الموقف الشعبي الفصائلي الوطني الغاضب والحاد من ماتياس شمالي ونائبه ديفيد ديبولد، “ليس له علاقة بموقفنا التاريخي والثابت والإيجابي من الأونروا، وقال هو موقف محدد بشخصيهما، ورد فعل على تجاوزهما الخطير للدور المنوط بهما والتفويض الممنوح لهما، في خدمة اللاجئين الفلسطينيين”.

بدورها فقد أعربت نائبة المفوض العام للأونروا ليني ستينسيث عن تفهمها للغضب الشديد لدى كل أبناء الشعب الفلسطيني مؤخرا، وأكدت تضامنها، كما وقدمت التعازي لكل أبناء الشعب الفلسطيني بالنيابة عن الوكالة، لما فقدوه في هذا العدوان الإسرائيلي الأخير، وأنه لا يمكن الدفاع عن تصريحات ماتياس شمالي للمحطة الإسرائيلية بأي حال.

ووجهت ليني ستينسيث الشكر ليحيى السنوار على ما أبداه من إيجابية ورغبة في استمرار التعاون في تسهيل عمل الوكالة في قطاع غزة، ولاسيما في هذه الظروف الصعبة والمعقدة.

وأكد الطرفين في ختام اللقاء على حرصهم لاستمرار التواصل المباشر والحوار لمتابعة البحث في سبل التعاون، ومحاصرة أي إشكالات يمكن أن تظهر على الساحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى