شؤون دولية

16 قتيلا و7 مصابين بتحطم طائرة تقل مظليين في تتارستان الروسية

تتارستان_قدس اليومية| لقي 16 شخصا مصرعهم وأصيب 7 آخرون في تحطم طائرة تقل مظليين بجمهورية تتارستان التابعة لروسيا الاتحادية، وذلك بحسب المعلومات الأولية لوسائل إعلام روسية.

وأوضحت وزارة الحالات الطارئة الروسية في بيان لها اليوم الأحد، أن الطائرة من طراز “L-410” وكانت تقل 23 شخصا معظمهم مظليين من النادي المحلي.

وأفادت بأن الطائرة – التابعة لأحد نوادي الطيران- سقطت صباح اليوم بعد فترة وجيزة على اقلاعها من مطار بالقرب من مدينة منزيلينسك بجمهورية تتارستان.

فيما أكدت وزارة الصحة في تتارستان أن المصابين السبعة نقلوا إلى مستشفى محلي لتلقي العلاج، مضيفة أن حالة أحدهم “خطيرة جدا”، كما ويواصل رجال الطوارئ عملية البحث وانتشال ضحايا الكارثة.

وقالت وكالة “نوفوستي” نقلا عن مصادرها أنه حسب المعطيات الأولية، لقي كلا طياري الطائرة المنكوبة مصرعهما في الكارثة.

اقرأ أيضا: مقتل 7 جنود بتحطم مروحية أممية بسيناء أغلبهم أمريكيون

يذكر أن L410 طائرة ذات محركين تستخدم في الخطوط الجوية الإقليمية. وقامت بتصميمها شركة Let التشيكوسلوفاكية في أواخر الستينيات، وبدأ التشغيل التجاري لهذه الطائرات عام 1973، حيث صنعت الطائرة التي تحطمت اليوم في تتارسان، عام 1987.

وفي سبتمبر الماضي، نفذت طائرة مماثلة هبوطا قاسيا في منطقة إيركوتسك شرقي روسيا، ما أدى إلى مصرع 4 أشخاص وإصابة 12 آخرين من أصل 16 شخصا كانوا على متنها.

كما وتحطمت طائرة ركاب روسية من طراز An-26 في وعلى متنها عشرات الركاب، في أقصى شرقي البلاد، والتي كانت تقل 28 شخصًا في منطقة الشرق الأقصى في روسيا.

وعُثر على حطام الطائرة في شبه جزيرة كامتشاتكا، حسبما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية فرانس برس.

وفقدت الطائرة An-26 الاتصال بأبراج مراقبة الحركة الجوية، قبل وقت قصير من موعد هبوطها في قرية “بالانا” شمال شبه جزيرة كامتشاتكا النائية.

وأفاد مسؤولون محليون بأنه عثر على بعض حطام الطائرة في المياه وعلى الشاطئ أيضا.

وقال مسؤولون إن 22 راكبا بينهم طفل كانوا على متن الطائرة، بالإضافة إلى ستة أشخاص هم أفراد الطاقم.

ويقول مراسلون إن روسيا كان لديها سجل سيء في السابق فيما يتعلق بسلامة الطيران، لكن ذلك تحسن في السنوات الأخيرة، ومنذ عام مضى تقريبا، سقطت طائرة تابعة لشركة ساراتوف الجوية بعد دقائق من إقلاعها من مطار في موسكو، وأدى ذلك إلى مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 71 شخصا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى