LOADING

Type to search

المجلس الوطني الفلسطيني ينعقد اليوم وسط مقاطعة واسعة

رئيسي فلسطين

المجلس الوطني الفلسطيني ينعقد اليوم وسط مقاطعة واسعة

Share

رام الله – قدس اليومية

تبدأ اليوم الاثنين أعمال الدورة الـ23 للمجلس الوطني الفلسطيني، في قاعة أحمد الشقيري للمؤتمرات، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله في الضفة الغربية.

ويحضر انطلاق أعمال المؤتمر الوطني وفود عربية ودولية وممثلين عن فصائل فلسطينية من مختلف الساحات التي يتواجد فيها الفلسطينيين.

ومن المقرر أن تتواصل جلسات المجلس الوطني على مدار 4 ايام، تحت عنوان “القدس، وحماية الشرعية الفلسطينية”.

ويلقي الرئيس محمود عباس كلمة في افتتاح اعمال المجلس الوطني، وتتصدر جدول الأعمال مناقشة سبل وآليات مواجهة تحديات المرحلة المقبلة، ومخاطر محاولات تصفية القضية الفلسطينية، وفي الختام سيتم انتخاب اللجنة التنفيذية للمنظمة، والمجلس المركزي.

وتأتي أهمية انعقاد هذه الدورة في ظل التحديات التي تواجه مصير القضية الفلسطينية، والمشروع الوطني الفلسطيني.

وقال رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية “إن لقاء سيعقد عند الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم للأمناء العامين للفصائل، واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، لوضع اللمسات الأخيرة على الترتيبات النهائية الخاصة بانعقاد المجلس”.

وأضاف أن اجتماعات تعقدها اللجنة القانونية لبحث التعديلات الممكن إجراؤها على النظام الأساسي للمنظمة، خصوصا إضافة بند ينص على أن يكون للمجلس المركزي نفس صلاحيات المجلس الوطني في حال الضرورة.

كما أشار الزعنون إلى أنه سيجري أخذ نصاب المجلس في الجلسة الافتتاحية، وليس في جلسة ما بعد الظهر.

وسيتم انتخاب لجنة تنفيذية جديدة لمنظمة التحرير الفلسطينية وبحث الأوضاع الفلسطينية خلال جلسات المجلس الوطني.

وأعلنت كبرى الفصائل أبرزها حركة حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رفضهما المشاركة في دورة اجتماعات المجلس الوطني ومقاطعتها.

 

وتجاهل الزعنون وعباس دعوات عديدة-من بينهم أعضاء بالمجلس-لتأجيل عقد الجلسة في ظل الانقسام الداخلي وبسبب عقدها دون توافق وتحت حراب الاحتلال، في مسعىً لعقد مجلس توحيدي يضم الكل الفلسطيني.

ووقع 145 عضوًا في المجلس الوطني بينهم 87 نائبًا في المجلس التشريعي على عريضة تطالب بتأجيل انعقاد المجلس الوطني، لحين إنهاء الانقسام وتحقيق شراكة تمثل الكل الفلسطيني.

كما دعا “المؤتمر الشعبي الوطني” الذي عقد بغزة أمس الأحد الرئيس محمود عباس وحركة فتح لتأجيل جلسة “المجلس الوطني” المزمع عقدها اليوم.

وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير قررت خلال اجتماع برئاسة عباس في 7 مارس الماضي عقد المجلس الوطني يوم 30 إبريل 2018، بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

تجدر الإشارة إلى أن المجلس عقد دورته الـ 22 السابقة في تاريخ 27/8/2009.، ويبلغ عدد أعضائه 765 عضوًا.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *