LOADING

Type to search

أسرى فتح من غزة يضربون ثالث أيام العيد ضد عقوبات السلطة عليهم

أهم الأنباء فلسطين

أسرى فتح من غزة يضربون ثالث أيام العيد ضد عقوبات السلطة عليهم

Share

غزة- قدس اليومية

أعلن الأسرى في سجون إسرائيل من حركة فتح من قطاع غزة الخميس عزمهم الإضراب عن الطعام ابتداء من ثالث أيام عيد الفطر احتجاجا على عدم صرف رواتبهم والتمييز بينهم وبين أسرى الضفة الغربية.

وأعلن أسرى غزة في بيان “نعلن بدء خطوتنا النضالية حتى وصول ذروتها ثالث أيام عيد الفطر وهي الإضراب المفتوح عن الطعام “.

وفيما يلي نص البيان الصادر عن أسرى غزة:

بسم الله الرحمن الرحيم

خابت مساعيهم و ظل رجائهم … من ظنوا بأن الفتح تقبل عارهم

بنعالنا سنزيحهم من بيتنا و تطالهم شوه الوجوه و شاحت كل فعالهم .

أسرانا يا رجالا تقدموا موكب الزهور و الفخار … و أسمعوا الدهر صرخة تصرع الليل بالنهار

أبناء الفتح الشرفاء ، أخوة الياسر أبوعمار و الوزير و الكمالين .

لكم منا كل التحايا و الفخار

و كلنا ثقة بكم و بثقافتكم و وعيكم و ادراككم لكل المؤامرات التي تحاك في الظلام للنيل منكم و من عزائمكم و من كل ماهو و طني حر و شريف. لكن هيهات منا الذلة ،

فنحن لنا القتال عند أبواب الخنادق و نحن الموت الأحمر عندما نغضب ، ولنا المواجهة في الأزقة ، و الصبر على القتال داخل السجون ، فسألوا عنا نفحة ، و ريمون ، و عسقلان ، و بئر السبع ، و النقب … وكل قلاع البطولة و التحدي و نحن أصحاب القنا الطوال ، و ان كنا طلائع فكلنا يقوم مقام أمير الجند ، نقاتل في الليل كما نقاتل في النهار، و نقاتل في البحر كما نقاتل في البر ، و نقاتل في السماء كما نقاتل على الأرض .

و لنا فلسطين بأسرها تسكن ما سكنا و تتحرك ما تحركنا ، و الدنيا كلها معلقة بها .

إن الإستهداف للأسرى و قوتهم و قوت أهاليهم و ذويهم و أطفالهم لإنه إستهداف لكل ما هو وطني و عمل نضالي . بل إنه طعن للأسرى من الخلف بخنجر الغدر و الخذلان تصيب صدورهم في مواجهة السجان و الإحتلال .

إن من يستهدف الأسرى يستهدف القدس و حق العودة للاجئين و متماشي مع صفقة القرن و جندي في معركة المختل ترامب.

إن من يفرق بين أسير من قطاع غزة و أسير من الضفة الغربية . إنه تلميذ في مدرسة نتنياهو.

إننا أسرى حركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح – في قطاع غزة تركنا الفرصة و طرفنا كل الأبواب فوجدناها مؤصدة ولم نجد رجل رشيد ليجد لنا حلا و يوصلنا إلى بر الأمان

و لكن ثبت لنا بما لايدع مجال للشك بأنه إستهداف حقيقي للأسرى و عائلاتهم.

ألم يدرك هذا المختل بأنه يوجد أسرى من حركة فتح داخل السجون من قطاع غزة قبل إتفاقية أوسلوا ، ألم تدرك هذه الحكومة الرعناء بأنه يوجد أسرى من قطاع غزة داخل السجون قبل أن تسمى حكومة فلسطينية ، ألم تدرك هذه الحكومة بأنها تتمادى و تنفذ مطلب قائد جيش الاحتلال ليبرمان بقطع رواتب الأسرى .

إننا أسرى فتح قطاع غزة داخل السجون نعلنها لكل الدنيا بأننا لن نسمح لأي جهة كانت من تكون أن تتساوق مع مطلب ليبرمان و المساس بكرامتنا و كرامة أهلنا ، و لذلك نعلن في بياننا هذا التالي :

1 _ بدأ خطوتنا النضالية حتى وصول ذروتها ثالث ايام عيد الفطر و هي الإضراب المفتوح عن الطعام .

2 _ تشكيل لجنة وطنية نزيهة لمحاسبة من قام و تجرأ على الأسرى و ذويهم ، ولن تفك خطوتنا إلا بظهور نتائج اللجنة و محاسبة المسؤول عن ذلك.

3 _ إعادة رواتب الأسرى كاملة و بشكل فوري و ينفذ و لن نقبل لذلك وعود .

4 _ إنصاف الأسرى العسكريين وفق القانون و إعطائهم إستحقاقاتهم المالية و الدرجة العسكرية ” الرتبة “.

5 _ على الحكومة برئاسة الحمد الله تقديم إستقالتهم فورا لأنها لم تصن حقوق الشعب .

الرحمة و الخلود للشهداء

الشفاء للجرحى

الحرية لأسرى الحرية

و إنها لثورة حتى النصر أو النصر

اسرى حركة فتح من قطاع غزة

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *