LOADING

Type to search

الأمم المتحدة تصوت على 4 قرارات بشأن فلسطين

رئيسي شؤون دولية

الأمم المتحدة تصوت على 4 قرارات بشأن فلسطين

قدس اليومية نوفمبر 11
Share

نيويورك ــ قدس اليومية

تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، على أربعة قرارات قدّمتها اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، بعدما أجلت ذلك أمس الخميس.

وتزامن تأجيل البت في هذه القرارات مع توزيع البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة، مشروع قرار على ممثلي الدول الأعضاء يدين للمرة الأولى، في حال اعتماده، حركة “حماس” الفلسطينية.

وعقب جلسة مناقشات طويلة استمرت حتى وقت متأخر من مساء الخميس، أعلن مكتب رئاسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، أنّ البت بالقرارات الأربعة سيجري بعد استكمال المناقشات التي ستعقد الساعة العاشرة من صباح الجمعة بتوقيت نيويورك.

والقرارات الأربعة قدّمتها اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، ودعا رئيسها المندوب السنغالي لدى الأمم المتحدة فودي سيك، أعضاء الجمعية إلى اعتمادها “لأنّها تعطي رسالة أمل للشعب الفلسطيني”.

وقال الدبلوماسي السنغالي، في كلمة خلال الجلسة، إنّ مشاريع القرارات الأربعة “تؤكد على ضرورة حل القضية الفلسطينية بالوسائل السلمية وولاية اللجنة المعنية بحقوق الشعب الفلسطيني، وكذلك البرنامج الإعلامي الخاص بالقضية الفلسطينية في الأمانة العامة للأمم المتحدة، إضافة إلى حقوق الفلسطينيين”.

في المقابل، وزّعت البعثة الأميركية على ممثلي الدول الأعضاء، مساء الخميس، مشروع قرار يدعو لإدانة حركة “حماس”.

وتوقّع دبلوماسيون غربيون، أن يتم التصويت علي مشروع القرار الاثنين المقبل، وقالوا لعدد محدود من الصحافيين في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، إنّ واشنطن أدخلت تعديلات حتى تضمن التصويت لصالحه من قبل دول أوروبا الغربية.

وفي تصريحات منفصلة للصحافيين، قال مندوب السويد لدى الأمم المتحدة، أولوف سكوغ، إنّ بلاده “لا تمانع في إدانة “حماس” طالما أنّ مشروع القرار يشير إلى القرارات الدولية السابقة ذات الصلة”.

ولا تشير النسخة المعدلة من مشروع القرار الأميركي، مطلقاً إلى قرارات مجلس الأمن ذات الصلة أو إلى مبدأ حل الدولتين.

وحسب النسخة المعدلة، فإنّ القرار يتجنب حتى الإشارة إلى إسرائيل، ويكتفي بإدانة حركة “حماس” وإطلاق الصواريخ من غزة، ويطالبها بوقف “الأعمال الاستفزازية ونبذ العنف”.

وكان مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، قال إن مشروع القرار الأميركي لإدانة المقاومة الفلسطينية، وحركة “حماس” على وجه التحديد، يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وموجه ضد كل الشعب الفلسطيني وليس ضد فصيل بعينه، كما تدعي المندوبة الأميركية، نيكي هيلي.

وأضاف منصور، خلال لقاء خاص جمع عدداً من الصحافيين المعتمدين بالأمم المتحدة في نيويورك، الخميس “إن الإدارة الأميركية تعمل على تنفيذ خطط “صفقة القرن” على أرض الواقع ليس فقط عن طريق نقل السفارة إلى القدس أو سحب الدعم المادي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أنروا)، أو إغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن وغيرها من الخطوات الأحادية، بل كذلك فيما يخص الإجماع الدولي على حق الشعب الفلسطيني بإقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

وكانت بعثة فلسطين لدى الأمم المتحدة قد وزعت مذكرة مفصلة ترد فيها على مشروع القرار الأميركي.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *