LOADING

Type to search

” ورشة البحرين الإقتصادية  ” أولى مراحل صفقة القرن بمبايعة عربية ورفض فلسطيني

رئيسي شؤون دولية فلسطين

” ورشة البحرين الإقتصادية  ” أولى مراحل صفقة القرن بمبايعة عربية ورفض فلسطيني

quds_wrter مايو 5
Share

تلقى الصعيد الرسمي والإقتصادي في السلطة الفلسطينية الإعلان عن عقد ما تسمى «ورشة البحرين الاقتصادية»  -كمرحلة أولى من مراحل صفقة القرن – بالرفض المطلق  مع التشديد على أن حل القضية الفلسطينية سياسي وليس اقتصاديا،

يأتي ذلك في الوقت الذي يواصل فيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس جولاته الخارجية لحشد جبهة ضد «صفقة القرن» المقرر الإعلان عنها خلال يونيو/ حزيران المقبل. وفي هذا السياق تأتي زيارته الرسمية إلى الدوحة التي تستمر لأيام .

ومن المقرر أن تنظم «ورشة البحرين الإقتصادية» يومي 25 و26 من حزيران/ يونيو القادم  ، وحول مشاركة الرئيس عباس قال نبيل أبو ردينة :  «هذا القرار يعود للرئيس»، لكنه أشار إلى اجتماع مماثل عقد في واشنطن في مارس/ آذار من العام الماضي، من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية لأهالي غزة، وقال « اختار الفلسطينيون عدم الحضور» .

المستشار اليهودي لملك البحرين يصرح

وقال المستشار اليهودي لملك البحرين الحاخام مارك شناير للإذاعة الإسرائيلية أمس إن ملك البحرين سيفعل كل شيء من أجل إنجاح مؤتمر المنامة الخاص بـ«صفقة القرن» التي أعلن الفلسطينيون عن مقاطعتهم لها.

كما أكد الحاخام شناير أنه للمرة الأولى تقف إسرائيل ودول الخليج والولايات المتحدة في صف واحد وتابع «كان ملك الحرين كان الأكثر جدية وشجاعة في كل ما يتعلق بالتطبيع وتطوير العلاقات بين إسرائيل وبين دول الخليج».

الحاخام شناير الذي يعمل مستشارا خاصا لملك البحرين منذ سنوات ويعتبر عراب العلاقات السرية بين البحرين وبين إسرائيل قال للإذاعة الإسرائيلية أمس إن مجموعة الدول التي ستلتقي في البحرين في يونيو/حزيران المقبل هي مجموعة قوية زاعما أنها قادرة على توفير حل للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.

واعتبر شناير صفقة القرن تطورا جيدا نحو تسوية «الشأن الإسرائيلي الفلسطيني» وقال إن الرافعة الاقتصادية تشكل مركبا مركزيا في حل الصراع ».

وعن سبب اختيار البحرين لاستضافة المؤتمر الخاص بإطلاق صفقة القرن وبمشاركة وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون أيضا قال شناير إن الملك البحريني هو الجهة الأكثر شجاعة ومركزية في مجال العلاقات بين إسرائيل ودول الخليج،  وتابع الحاخام الإسرائيلي – الأمريكي «قال لي ملك البحرين في الماضي إنه من المهم أن تتحالف إسرائيل بعظمتها التكنولوجية مع دول الخليج بقوتها الاقتصادية من أجل المساعدة في تطوير المنطقة وتحويلها لواحدة من المناطق الأكثر ريادة في العالم».

أول خطوات صفقة القرن

يشار أن البيت الأبيض كشف أول أمس عن نيته الكشف عن القسم الاقتصادي في «صفقة القرن» خلال مؤتمر البحرين المذكور في نهاية الشهر المقبل لافتا إلى الرغبة بتشجيع الاستثمار المالي في الضفة وغزة.

وذكربأنه خلال مؤتمر المنامة وكجزء من «صفقة القرن» سيشرع المانحون في تجنيد 25 مليار دولار بمشاركة وزراء اقتصاد ومالية ورجال أعمال وسيمثل إسرائيل وزير المالية موشيه كحلون.

رفض فلسطيني

وحذرت فصائل وقوى وطنية وإسلامية فلسطينية عن رفضها التام لمؤتمر البحرين الإقتصادي الذي يشكل بداية فعلية لتطبيق أولى خطوات صفقة القرن والتي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية وقالت بأن المؤتمر ياتي ضمن إطار التطبيع العلني مع إسرائيل والذي يضر بالقضية الفلسطينية .

وعلى صعيد رجال الأعمال قال رجل الأعمال الفلسطيني بشار المصري إنه تلقى دعوة للحديث في مؤتمر “السلام من أجل الازدهار”، لكنه أعلن رفضه المشاركة وقال المصري: وجهت لي دعوة كما هو متوقع توجيهها للعديد من الشخصيات الفلسطينية في مجال الاقتصاد والسياسة، لكنني لن أشارك في هذا المؤتمر، ولن يشارك فيه أي ممثل عن شركاتنا أو في أي من نتائجه وتوابعه.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *