LOADING

Type to search

منظمة دولية تدعو الأمم المتحدة للضغط على مصر للإفراج عن معتقلي الرأي

رئيسي مصر

منظمة دولية تدعو الأمم المتحدة للضغط على مصر للإفراج عن معتقلي الرأي

quds_wrter مايو 5
Share

دعت منظمة انترناشونال يونايتد نيشنز ووتش ومقرها اسكتلندا السيد ديفيد كاي، المقرر الخاص بحرية الرأي والتعبير في الأمم المتحدة للضغط على السلطات في مصر للإفراج عن معتقلي الرأي المحتجزين على خلفية التعبير عن آرائهم السياسية.

وعبرت المنظمة عن قلقها في رسالة بعثتها للمقرر الخاص إزاء فشل الأمم المتحدة في إدانة والضغط على السلطات المصرية للإفراج عن معتقلي الرأي المحتجزين على خلفية التعبير عن آرائهم ووجهات نظرهم السياسية.

وأشارت المنظمة أن السلطات المصرية تواصل شن حملة ضد المعارضين السياسيين منذ سيطرة الجيش على مقاليد السلطة والاطاحة بالحكومة المنتخبة ديمقراطياً.

وأكدت المنظمة أن على الأمم المتحدة تبني موقفاً أكثر حزماً من خلال الدعوة لعقد انتخابات ديمقراطية في مصر تضمن الافراج عن المعتقلين السياسيين، داعية الأمم المتحدة للضغط على مصر لتبني لغة أخرى تعتمد على قبول الآخر بدلاً من استخدام السجون والقوانين العقابية كحل للمشكلات السياسية.

ومنظمة انترناشونال يونايتد نيشنز ووتش منظمة دولية غير حكومية تعنى بمراقبة الأمم المتحدة وعملها وانتهاكات حقوق الانسان في ضوء مواثيق الأمم المتحدة. وتعكف المنظمة، من خلال عقد الندوات والمحاضرات وارسال الرسائل وإطلاق حملات المناصرة لضمان الحفاظ على الرسالة السامية للأمم المتحدة.

 وفي وقت سابق أيضا  انتقدت منظمة “العفو الدولية” ما وصفته بـ”الحظر” الذي تقيمه السلطات المصرية على الزيارات العائلية لــسجناء الرأي الموقوفين في السجون المصرية.

وأشارت المنظمة إلى أن هؤلاء السجناء مدانون في قضايا تتعلق بحرية التعبير، وتتهم الكثير من المنظمات الحقوقية الرئيس عبد الفتاح السيسي بالقيام بممارسات قمعية ضد المعارضين.

و عبرت المنظمة عن انتقادها “للحظر”، الذي تفرضه السلطات المصرية على الزيارات العائلية لسجناء الرأي. وأشارت المنظمة إلى أنها حصلت على “وثيقة رسمية، تؤكد وجود حظر غير محدود على الزيارات العائلية في عدد من قطاعات اثنين من السجون الكبرى في القاهرة والإسكندرية”.

وأوضحت في بيان أنه “من المعروف أن هذه القطاعات تضم أشخاصا محتجزين على ذمة المحاكمات وسجناء مدانين بسبب تعبيرهم عن آرائهم السياسية أو ممارسة حقهم في حرية التعبير والتجمع السلمي”،وأضافت أن عدد السجناء المعنيين “غير واضح”.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *