LOADING

Type to search

حماس تستنكر اتفاق السلطة الفلسطينية مع الاحتلال بشأن الضرائب

أهم الأنباء فلسطين

حماس تستنكر اتفاق السلطة الفلسطينية مع الاحتلال بشأن الضرائب

قدس اليومية أكتوبر 10
Share

غزة – استنكرت حركة المقاومة الاسلامية حماس اليوم ,اعلان السلطة الفلسطينية تشكيل لجان فنية مع الاحتلال الاسرائيلي للتدقيق في أموال الضرائب الفلسطينية

واعتبرت الحركة عبر لسان الناطق باسمها فوزي برهوم في بيان صحفي , تشكيل اللجان هو محاولة لتسويق انجازات وهمية وتغطية علي الفشل والانهزام أمام الاحتلال ,وخداع للرأي العام الفلسطيني .

وذكرت الحركة ” ما زالت السلطة تخضع لإملاءات الاحتلال الإسرائيلي وشروطه، وتحرم آلاف أسر الشهداء والجرحى والأسرى من مخصصاتهم، علاوة على مجزرة الرواتب بحرمان آلاف الموظفين في غزة من رواتبهم ومستحقاتهم”.

واستهجنت الحركة اعلان عباس المتكرر من قطع العلاقات مع دولة الاحتلال ووصفتها بأكاذيب كبيرة يسوقها امام الشعب الفلسطيني واستفراده  بالشأن الفلسطيني والعبث بمقدرات الشعب وطالبت الحركة فصائل ومكونات الشعب الفلسطيني بدورها الوطني ووضع حد لسياسة عباس المقيتة .

وكانت السلطة الفلسطينية أعلنت قبل يومين عن اتفاقها مع الاحتلال الاسرائيلي علي تفعيل اللجان الفنية المشتركة  للتدقيق في اموال الضرائب الفلسطينية .

واعلن  رئيس هيئة الشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ،  تعهد الاحتلال  بترتيب اجتماع ثنائي برعاية فرنسية لمراجعة بروتوكول باريس الاقتصادي الذي يحكم العلاقة الاقتصادية بين الجانبين الاحتلال والسلطة الفلسطينية ، واصفاً ذلك بـ”الخطوة في الاتجاه الصحيح لتثبيت مطالبنا”، وبـ “الإنجاز العظيم للشعب الفلسطيني”.

وقال الشيخ خلال  ندوة بمدينة رام الله ان الاحتلال في اجتماعه الاخير وافق علي تفعيل اللجان الفنية، وبدأت لجان خاصة بالكهرباء والصحة والديون المستحقة على الحكومة الإسرائيلية للسلطة الفلسطينية، عملها قبل يومين، مشيرا إلى تعطيل عمل اللجان الفنية منذ عام 2000 كان هو الطريق للقرصنة والسرقة غير المشروعة من جانب الحكومة الإسرائيلية لأموال الشعب الفلسطيني، ومحصلة ما تم قرصنته ملايين الدولارات.

واوضح ان ” في حسبة اولية في قضية ضريبة المعابر يترتب مستحقات للسلطة لدي الاحتلال  أكثر من 500 مليون شيقل ” , واصفاً ذلك بسلوك العصابات وليس دول توقع اتفاقات .

وكشف الشيخ  اعتراف وزير المالية الإسرائيلي (موشيه كحلون) في اجتماع رسمي معه بوجود فساد وسرقة من أموال السلطة في موضوع التحويلات الطبية إلى إسرائيل.

وذكر ان  “مريض يرقد 460 يوماً مع مرافقين في مستشفى، وتصدر له فاتورة بـ10 مليون شيقل؟ هذه سرقة. لذلك أوقفنا التحويلات الطبية إلى إسرائيل، وليس بهدف معاقبة الناس”.

كما اعلن الشيخ ان السلطة وافقت علي استلام 1.5 مليار سيقل من اموال السلطة بناءا علي موافقة الجانب الإسرائيلي علي تفعيل اللجان الفنية , وتحويلها لخزينة السلطة , ذاكرأ تفعيل اللجان اكثر اهمية من تحويل الاموال بالنسبة للسلطة الفلسطينة .

وقال الشيخ ” تجبي إسرائيل أموال المقاصة الفلسطينية، وتحوّلها للجانب الفلسطيني بعد أن تخصم ما نسبته 3% كبدل جباية، إلى جانب خصم مبالغ تتعلق بالتحويلات الطبية إلى المستشفيات الإسرائيلية، ومستحقات الكهرباء والمياه”.

وتتراوح قيمة المقاصة الشهرية من 500 إلى 700 مليون شيقل، تخصم منها إسرائيل نحو 200 مليون شيقل، وترسل رسالة لوزارة المالية الفلسطينية بقيمة الخصومات دون توفير أي كشوفات دقيقة حول آلية الخصومات.

وذكر الشيخ تواصل السلطة مع جهات عديدة في مقدمتهم فرنسا التي رعت اتفاق باريس مرحبة فرنسا باستضافة حوار ثنائي بين السلطة والاحتلال لاعادة النظر بمجمل الاتفاق لكن الاحتلال أبدا استعداده للنظر في بعض ملحقات الاتفاق، ولكننا رفضنا ذلك.

وطالب الشيخ باعادة النظر في كل الاتفاقات مع الاحتلال الاسرائيلي موضحاً”لا يعقل اتفاق عمره نحو 25 عاما ما زال صالحاً إلى يومنا هذا، وهناك تطورات سياسية واقتصادية على المستوى الثنائي والاقليمي والدولي، ولكن كان هناك إصرار إسرائيلي بعدم فتح بروتكول باريس “.

وأضاف الشيخ : “الجانب الإسرائيلي عرف تماما أن المعركة تعصف بكل ما هو قائم، ولن تتوقف عند رفض استلام المقاصة، بل ستنتقل إلى موضوع آخر ربما يعصف بكل الحالة الموجودة في العلاقات بيننا وبينه، فأخذ خطوة أو خطوتين للوراء يجب أن نبني عليها”.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *