LOADING

Type to search

الرئيس عباس يلتقي الملك سلمان في الرياض

رئيسي فلسطين

الرئيس عباس يلتقي الملك سلمان في الرياض

قدس اليومية أكتوبر 10
Share

الرياض – قدس اليومية

التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس, خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود , معرباً عن شكره وتقديره لمواقف المملكة الداعمة للشعب الفلسطيني على كافة المستويات .

وأكد عباس “وقوف الشعب الفلسطيني وقيادته إلى جانب المملكة العربية السعودية في تصديها ووقوفها في وجه الإرهاب الذي تتعرض له” , مؤكداً “ووقوفها الدائم إلى جانب شعبنا في مختلف محطاته النضالية منذ عهد الملك المؤسس المرحوم عبد العزيز آل سعود لغاية اليوم”.

وأكد عباس “وقوف الشعب الفلسطيني وقيادته إلى جانب المملكة العربية السعودية في تصديها ووقوفها في وجه الإرهاب الذي تتعرض له”.

من جانبه جدد الملك سلمان مواقف المملكة الداعمة لشعبنا الفلسطيني وقيادته، وتقديمها كل سبل الدعم لنيل حقوقه المشروعة في بناء دولته المستقلة على حدود عام 1967م وعاصمتها القدس الشريف، وفق الأسس المعترف بها دوليا، ومبادرة السلام العربية.

وقبيل الاجتماع، أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء عمل على شرف الرئيس محمود عباس والوفد المرافق له.

ويرافق الرئيس في زيارته للسعودية أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى المملكة العربية السعودية بسام الأغا.

في وقت سابق هناك غضب شعبي عارم اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي علي وصول المنتخب السعودي لكرة القدم الي الضفة الغربية ، وأطلقوا حملة تتوافق مع مطالب عدة فصائل طالبت بمقاطعة المبارة .

من جانبها اعتبرت الفصائل الفلسطينية وصول المنتخب السعودي من خلال المرور عبر حواجز امنية للاحتلال يمثل “تطبيعاً” معه , في الوقت الذي أبدت السلطة الفلسطينية ترحيباً بهذه الزيارة .

وأطلق نشطاء فلسطينيون حملة الكترونية ضد التطبيع تحت وسم  “#التطبيع الرياضي” مع الاحتلال الاسرائيلي مع اقتراب وصول المنتخب السعودي للعب مع نظيره الفلسطيني في مدينة القدس.

كان ابرز التغريدات المنددة بالزيارة “فلسطين ليست ملعبا للتطبيع”، “إن الملعب الفلسطيني ليس مكانا لدحرجة كرة التطبيع، وتمرير سياسات التصفية للقضية الفلسطينية”.

اما الحملة الشعبية الفلسطينية ضد التطبيع أدانت لقاء المنتخب السعودي نظيره الفلسطيني في مباراة على الأرض الفلسطينية المحتلّة هذا الشهر.

وقالت في  بيان لها ” إن لقاء المنتخب السعودي على الأرض المحتلة يُشكّل اعترافاً مباشراً بسيادة الاحتلال على الرغم مّما يدعيه البعض بكونها تثبيتاً لـ”الملعب البيتي الفلسطيني”.

حمل البيان الاتحادين الفلسطيني والسعودي المسؤولية المباشرة عن هذا “الخرق”، ومعهما السلطات المسؤولة في كلا البلدين بأعلى مستوياتها السياسية.

 

 

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *