LOADING

Type to search

نتنياهو يعلن تحضير خرائط ضم المستوطنات مع واشنطن .. وحماس تحذر من نتائج ذلك

غير مصنف

نتنياهو يعلن تحضير خرائط ضم المستوطنات مع واشنطن .. وحماس تحذر من نتائج ذلك

قدس اليومية فبراير 2
Share

الداخل المحتل – قدس اليومية

أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء  السبت، عن بدء التحضير لخرائط ضم المستوطنات والأغوار وشمال البحر الميت بالتنسيق مع الإدارة الأميركية، وذلك بموجب “صفقة القرن” التي أعلن عنها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

 

وقال نتنياهو خلال الخطاب الانتخابي لنشطاء حزب الليكود الذي أقيم في مستوطنة “معاليه أدوميم”: “نحن بصدد رسم خريطة للأراضي التي ستكون وفقا لخطة ترامب جزءا من دولة إسرائيل”.

 

فيما وصفت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الأحد، إعلان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، “بدء التحضير لخرائط ضم المستوطنات والأغوار وشمال البحر الميت”، امتدادًا للعدوان “الأميركي الإسرائيلي على حقوق الشعب الفلسطيني”.

 

وقال المتحدث باسم الحركة، فوزي برهوم، في تصريح إنّه “على أميركا وإسرائيل تحمل نتائج وتداعيات استمرار هذا العدوان، فشعبنا لن يتردد في خوض المعارك لحماية حقوقه التاريخية”.

 

وطالب برهوم “الكل الفلسطيني بالتحرك العاجل لتوحيد الجهود الكفاحية والنضالية، استعدادًا لمواجهة الخطر الداهم”.

 

وأعلن رئيس الحكومة الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، أن الفريق الأميركي الإسرائيلي بدأ بوضع “خريطة دقيقة” لضم أجزاء في الضفة الغربية بموجب “صفقة القرن” الأميركية المزعومة.

 

وحسب صحيفة “يديعوت أحرنوت”، قال نتنياهو، إننا “في خضم عملية رسم خريطة للأراضي التي ستكون جزءًا من إسرائيل وفقًا لخطة ترامب”. مضيفًا أن “هذا الأمر لن يستغرق وقتًا طويلًا، سننتهي من ذلك في غضون أسابيع قليلة”.

 

وأضاف نتنياهو خلال خطاب له في مستوطنة “معاليه أدوميم” شرقي القدس المحتلة، أنه “نحن في خضم عملية رسم تلك الخرائط وفق ما تحددها الخطة الأميركية” حسب ذات المصدر.

 

وفي 28 كانون الثاني/ يناير الماضي، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في مؤتمر صحافي بواشنطن “صفقة القرن”، بحضور نتنياهو.

 

وواصل نتنياهو التحريض على الشعب الفلسطيني، وأضاف في خطابه “يحاول أعداؤنا إخراجنا من وطننا، لقد ناضلت طوال 11 عاما في مسيرة الضغوطات من الداخل والخارج، التي هدفت إحداث انتكاسات واقتلاع وإخلاء”.

 

وتابع نتنياهو “كل شيء يبدأ من أرض الوطن، من دون وطن ليس لدينا وجود. ومندون الوطن، نحن مشتتون. هذه هي هويتنا وهذا هو تراثنا. سنبقى هنا إلى الأبد”.

 

وأعلن نتنياهو إننا “في أوج التحضير ورسم خريطة للأراضي التي ستكون وفقا لخطة ترامب جزءا من دولة إسرائيل. هذا 800 كيلومتر من المنطقة الحدودية”.

 

وأوضح نتنياهو في خطابه أن بلاده ستحظى بدعم الإدارة الأميركية لفرض السيادة الإسرائيلية والضم على أجزاء من الضفة، سواء قبلت أو امتنعت السلطة الفلسطينية التعامل مع “صفقة القرن”.

 

ولفت إلى أن الخرائط التي تم تحضيرها بالتنسيق مع الإدارة الأميركية تشمل ضم جميع المناطق في غور الأردن وشمالي البحر الميت وجميع المستوطنات في الضفة الغربية، مؤكدا بأنه على ثقة بأن الرئيس ترامب سيدفع وسيدعم ذلك.

 

ويأتي إعلان نتنياهو خلال خطابه الذي بث مساء اليوم السبت، على صفحته على “فيسبوك”، حيث أفاد المحلل السياسي للقناة 12 الإسرائيلية، عميت سيغل، في تغريدة له على “تويتر” أن نتنياهو أعلن بشكل رسمي عن بدء التحضير مع الإدارة الأميركية التي بموجبها سيتم فرض السيادة الإسرائيلية وضم المستوطنات ومنطقة الأغوار وأجزاء من الضفة لنفوذ إسرائيل.

 

يذكر أن نتنياهو أعلن في الأسبوع الماضي خلال اللقاء الذي جمعه مع رؤساء المجالس الاستيطانية في الضفة الغربية، أن خلافات داخلية في الإدارة الأميركية أجلت إعلان حكومته عن فرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

 

وكان نتنياهو قد صرح بأنه سيطلب من حكومته الموافقة على ضم المستوطنات بالضفة الغربية ومنطقة غور الأردن وشمالي البحر الميت، بعد الانتخابات التي من المزمع عقدها في الثاني من آذار/ مارس المقبل، بموجب الخطة الأميركية الإسرائيلية لتصفية القضية الفلسطينية.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *